الحكمة: لم نعترض على تكليف الزرفي من اجل المضي بتشكيل الحكومة وتجاوز الازمة

تأریخ التحریر: : 2020/4/2 11:3184 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكد نائب عن كتلة الحكمة النيابية، عدم اعتراض كتلته على أي مرشح لتشكيل الحكومة، وأن هدف الحكمة هو مضي المرشح قدماً بتشكيل الحكومة والخروج من الأزمة.

وذكر النائب حسن فدعم في تصريح نقلته الوكالة الرسمية ، اليوم الخميس، أن "كتلة الحكمة لم تعترض على أي اسم من الاسماء التي طرحت للترشح"، مشيراً إلى أن "عدم اعتراض الحكمة على أي مرشح كان، يصب في مصلحة العراق من أجل تجاوز الأزمة".
وأضاف أن "موقف كتلة الحكمة كان واضحاً، بلعب دور في جمع الأطراف غير المنسجمة في اللجنة السباعية".
وأوضح فدعم أنه "عندما تم طرح المرشح عدنان الزرفي، لم يعترض تيار الحكمة، وأنه أبلغ الأطراف الموجودة بعدم وجود فيتو لدى الحكمة على ترشيح الزرفي".
وتابع أن "تيار الحكمة يرى من الضروري وجود أغلبية شيعية تؤيد الزرفي من أجل تمرير كابينته الوزارية في مجلس النواب"، مؤكداً أنه "لا يمكن أن تمر حكومة أي مكلف دون موافقة الكرد والسنة، وأن للزرفي مباحثات وحوارات مع كل الأطراف"، معرباً عن أمله في أن "تكون هذه المباحثات والحوارات منتجة، وفي حال لم يستطيع تشكيل حكومته فسوف يعتذر عن التشكيل".
وشدد فدعم على "أهمية الخروج من أزمة تشكيل الحكومة، وأن يسير العراق بشكل صحيح ، خاصة في ظل الأزمة الراهنة وانتشار فيروس كورونا وتراجع أسعار النفط وسوى ذلك من المشاكل التي يعيشها العراق".
وكلف رئيس الجمهورية برهم صالح في الـ 17 من الشهر الجاري عدنان الزرفي برئاسة مجلس الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة للفترة المقبلة.
ورفض كل من تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون وكتلة العقد الوطني، وكتلة النهج الوطني، تكليف الزرفي من الرئيس برهم صالح، وعدت أنه بذلك تجاوز على جميع السياقات الدستورية والأعراف السياسية.
طبع الصفحة PDF