بعد "توحش" كورونا.. الجيش الأميركي يبني مئات المستشفيات

تأریخ التحریر: : 2020/4/1 15:1183 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
يسعى المسؤولون الأميركيون لبناء مئات المستشفيات المؤقتة في جميع أنحاء البلاد لاستيعاب آلاف من حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا، بعد أن سجلت الولايات المتحدة 865 حالة وفاة، الثلاثاء، وهو أعلى عدد وفيات من جراء الفيروس في يوم واحد.
وقال اللفتنانت جنرال تود سيمونايت قائد سلاح المهندسين في الجيش الأميركي إن السلاح يبحث عن فنادق ومهاجع ومراكز مؤتمرات ومساحات مفتوحة كبيرة لبناء ما يصل إلى 341 مستشفى مؤقتا.
وكان سلاح المهندسين قد حول مركز مؤتمرات في نيويورك إلى مستشفى يتسع لألف سرير في غضون أسبوع.
وأضاف لمحطة [إيه.بي.سي نيوز] التلفزيونية "النطاق هائل...ندرس حاليا حوالي 341 مرفقا مختلفا في جميع أنحاء الولايات المتحدة".
ووصل إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 188 ألفاً و172 إصابة، بعدما تأكدت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إصابة 24 ألفاً و743 شخصاً إضافياً بالفيروس، مما فاق استيعاب المستشفيات التي بدأت تفتقر إلى وجود الأطباء والممرضات والمعدات الطبية ومعدات الحماية.
وبحسب ما نقلت "رويترز" عن تقديرات مسؤولين أميركيين، ربما يتراوح إجمالي عدد الوفيات من جراء انتشار الوباء بين 100 ألف و200 ألف حالة.
وحذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، من أن الولايات المتحدة ستمر بأسبوعين "مؤلمين جداً جداً" على صعيد مكافحة فيروس كورونا.
وقال ترامب خلال مؤتمره الصحفي اليومي في البيت الأبيض بشأن تطوّرات مكافحة وباء كوفيد-19 إن "الأمر سيكون مؤلماً جداً، سنجتاز أسبوعين مؤلمين جداً جداً".
ووصف ترامب جائحة كوفيد-19 بأنها "بلاء"، قائلا "أريد أن يكون كل أميركي مستعداً للأيام الصعبة المقبلة".
وتجاوز عدد الوفيات 3870 حالة، أي أكثر من عدد الذين لقوا حتفهم في هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001.
طبع الصفحة PDF