اكتشاف مصدر انبعاث اشعاعات غاما

تأریخ التحریر: : 2020/3/31 20:36120 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
اكتشف علماء الفلك انبعاث إشعاعات غاما من المادة المظلمة. وهذا يعني أن قسما من إشعاعات غاما في الكون تنبعث من المادة المظلمة.
وتفيد مجلة Physical Review Letters، بأن العلماء يعلمون بوجود المادة المظلمة بفضل قوة جاذبيتها، حيث تشير حسابات الخبراء إلى أن 85% من كتلة المادة في الكون تعود للمادة المظلمة. ومع ذلك يبقى غامضا من أي شيء تتكون المادة المظلمة. يعتقد الخبراء أنها ليست من نوى الذرات والالكترونات، بل من جسيمات مجهولة للعلم.

ولهذا السبب يسعى العلماء إلى التقاط أي انبعاث من المادة المظلمة لمعرفة طبيعتها. ولكن محاولاتهم لم تتكلل بالنجاح إلى الان.

وقد حاول فريق علمي دولي يتألف من ممثلي 57 منظمة علمية من جديد التقاط إشارات الكترمغناطيسية منبعثة من المادة المظلمة، باستخدام بيانات تلسكوب-غاما Fermi المسجلة خلال تسعة أعوام، وقد ركز العلماء اهتمامهم على خلفية غاما التي لا يعتبرها المراقبون مصدرا منفردا. كما ركزوا على دراسة صور 40 مليون مجرة التقطها تلسكوب Victor Blanco .

وقد ساعدت المراقبة البصرية على رسم خارطة توزيع الكتلة في الفضاء دون تقسيمها إلى اعتيادية ومظلمة، بمساعدة تأثير عدسة الجاذبية [ تأثير جاذبية المادة]، حيث أن الجاذبية تحرف مسار الضوء المنبعث من المجرات البعيدة.

ونتيجة لهذا العمل، اكتشف الباحثون علاقة متبادلة بين توزيع الكتلة وخلفية أشعة-غاما. وكان هذا التأثير متوقعا، كونها تنبعث من مادة معروفة لعلماء الفلك أو مادة مجهولة غير مرئية.

ولكن ما طبيعة مصدر الإشعاع؟ من أجل الإجابة عن هذا السؤال، صمم الباحثون نموذجا كمبيوتريا واستنتجوا في النهاية، أن القسم الأكبر من أشعة -غاما ينبعث من نجوم زائفة متوهجة [Blazar]. أما القسم الباقي فيعتقد علماء الفلك أنه ينبعث من المادة المظلمة. وهذا يعني أن علماء الفلك سوف يستمرون في دراستهم من أجل التوصل إلى نتيجة دقيقة تؤكد هذا الاعتقاد.
طبع الصفحة PDF