كورونا يحصد اليهود المتطرفين في الكيان الصهيوني

تأریخ التحریر: : 2020/3/31 19:11104 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز ، الثلاثاء ، أن عدم امتثال اليهود المتطرفين للتعليمات داخل الكيان الصهيوني تسبب في انتشار فايروس كورونا في المجتمعات الارثوذكسية المتطرفة بسرعة تصل إلى ثماني مرات أكثر من أي مكان آخر في داخل كيان الاحتلال الاسرائيلي .
وذكر التقرير إن” اليهود المتشددين الذين فشلوا في الامتثال لتعليمات السلطات لاحتواء فايروس كورونا تسببوا في انتشاره بسرعة كبيرة لدرجة أن المسؤولين الصهاينة يفكرون في حصار مجتمعات بأكملها لحماية السكان على نطاق أوسع”. بحسب الصحيفة .

واضاف أنه ” وفي ضاحية بني براك في تل ابيب حيث يعيش 95 بالمائة من السكان من الأرثوذكس المتطرفين ، تضاعف عدد الحالات المؤكدة في الأيام الثلاثة الماضية ، من 267 حالة يوم الجمعة إلى 508 يوم امس الاثنين”.

وقال” مسؤولون في مستشفيات لوسائل إعلام عبرية إنه وعلى الرغم من أنهم يشكلون 12 بالمائة فقط من سكان كيان الاحتلال ، فإن الأرثوذكس المتطرفين يمثلون 40 إلى 60 في المائة من مرضى فايروس كورونا في أربعة مستشفيات رئيسية و لا يمكن تقدير الأبعاد الحقيقية للوباء بين الأرثوذكس المتطرفين لان اختبار الفحص نادر هناك “.

واشار التقرير الى أن” الخبراء يعزون الانتشار الكبير للفايروس بين الأرثوذكس المتطرفين إلى الاكتظاظ والأسر الكبيرة ، وعدم الثقة العميق في سلطة الكيان ، والجهل بالمخاطر الصحية بين الزعماء الدينيين ، والنفور من وسائل الإعلام الإلكترونية والعلمانية التي يعتقدون أنها غير مفوضة بموجب القانون الديني ، والتفاني الحماسي إلى طريقة حياة تترك على النشاط الطائفي”.

وقال احد المسؤولين الصهاينة إن ” البقعة الساخنة هناك لم تعد قنبلة موقوتة ، إنها قنبلة قوية انفجرت في وجوهنا”.
طبع الصفحة PDF