محامون يتقدمون بدعوى قضائية ضد السعودية والامارات بارتكاب جرائم حرب

تأریخ التحریر: : 2020/3/30 20:09101 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
قدمت شركة محاماة ستوك وايت البريطانية أدلة على جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبتها السعودية والامارات في اليمن، حيث قدمت شركة المحاماة الطلبات في ثلاث ولايات قضائية في بريطانيا والولايات المتحدة وتركيا نيابة عن المشتكين.
وذكرت صحيفة ميدل ايست مونيتر في تقرير أن ” شركة المحاماة اوضحت أنه تم تقديم الطلبات باستخدام آليات الأمم المتحدة ، مطالبةً من السلطات إجراء مزيد من التحقيق في قاعة جنازة صنعاء سيئة السمعة التي ارتكبتها السعودية في عام 2016 واستخدام الإمارات للمرتزقة و التعذيب في السجون السرية للامارات في البلاد” .

واضاف أن ” التقارير تتضمن أدلة على أن المسؤولين وحتى السلطات الأعلى مرتبة في شركاء التحالف العدواني ولا سيما الإمارات والمملكة السعودية وكذلك المرتزقة كانوا متورطين بشكل مباشر في جرائم الحرب في اليمن”.

وكانت الشركة قد اعلنت في وقت سابق ” عن نيتها تقديم شكوى نيابة عن ثلاثة مشتكين كان أقاربهم من بين ضحايا قصف الجنازة الذي قتل فيه 137 مدنياً. تم الاستشهاد بمبدأ الولاية القضائية العالمية ، والذي بموجبه يمكن تقديم أي شخص متهم بارتكاب جرائم دولية خطيرة إلى العدالة في المحاكم البريطانية والأمريكية ، على سبيل المثال ، “بغض النظر عن مكان حدوثها ، ومن هو الجاني وما هي جنسيته”.

وتابع أنه ” اعلن اليوم ، الاثنين، أنه تم تقديم طلبات منفصلة إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وفريق الخبراء البارزين المعنيين باليمن فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان الدولية وجرائم الحرب”.

وتشمل الدعاوى عمليات القتل المستهدف والاختفاء القسري والاعتداء الجنسي والاحتجاز غير القانوني والتعذيب في السجون السرية ، وكذلك استخدام المرتزقة الأمريكيين والأجانب الآخرين في اليمن، مشيرين إلى أن “المسؤولية مشتركة بين حكومة هادي التابعة للسعودية والمملكة السعودية والإمارات” .
طبع الصفحة PDF