الكعبي لخلية الأزمة النيابية: الأيام العشرة المقبلة حاسمة مع كورونا

تأریخ التحریر: : 2020/3/29 19:35126 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
عقدت خلية الأزمة النيابية، اليوم الأحد، الاجتماع الرابع لها برئاسة حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب، وعضوية رئيس لجنة الصحة والبيئة قتيبة الجبوري ورئيس لجنة الامن والدفاع محمد رضا آل حيدر وحضور كامل أعضاءها وعدد من النواب من لجان مختلفة.
وذكر بيان لمكتب الكعبي انه "جرى خلال الاجتماع استضافة وزير التجارة محمد العاني ومحافظ البصرة أسعد العيداني، وقائد القوة الجوية شهاب جاهد خان وعدد من المسؤولين العاملين في الجهات الثلاث".
واتفق الكعبي وخلية الازمة بحسب البيان "بعد مناقشة مستفيضة مع وزير التجارة على مجموعة اجراءات واستثناءات لدعم عمل الوزارة والاعفاءات الضريبية للقطاع الخاص والتجار لاسيما في الظرف الراهن الذي يستدعي تجهيز المواطنين بالمواد الغذائية خلال فترة الحظر، ومطالبة مجلس الوزراء للعمل على اقرارها خلال اجتماع اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية المشكلة لوباء كورونا، والتصويت على توفير تخصيصات مالية طارئة اسوة بالصحة".
وأكد الاجتماع ان "تعزيز الامن الصحي والغذائي للمواطنين سيما في هذه الفترة امران لا يفترقان وعلى جميع المسؤولين ان يدركوا ذلك جيدا".
بدوره طمأن وزير التجارة "الشعب العراقي بان مفردات البطاقة التموينية مؤمنة خلال هذه الاشهر الثلاث".
وطالب الكعبي "مجلس الوزراء للموافقة على شراء الاجهزة الطبية للبصرة حسب التخصيصات المؤمنة سابقا لدى المحافظة ، من جانبه استعرض السيد العيداني الخطة الاستراتيجية و الاجراءات الاحترازية و القرارات العاجلة التي اتخذها للحد من انتشار الوباء ، مؤكدا اغلاق منافذ الشلامجة وسفوان والمطار بشكل تام ، مبينا ان الوباء في حالة انحسار بفضل التزام المواطنين بالتوجيهات بالدرجة الاساس".
بدوره تطرق قائد القوة الجوية لاستعدادات طيران الجو لتامين نقل الاجهزة والمعدات الطبية من اي مكان في العالم وفي اي وقت خدمة للشعب العراقي، معلنا استحصاله اغلب الموافقات من جميع الجهات المعنية وتشكيل فريق عمل للمباشرة بتسيير رحلة الى الصين خلال الايام القليلة المقبلة لشراء الاجهزة والمستلزمات الطبية التي يحتاجها البلد الان".
في نهاية الاجتماع اكد الكعبي ان "العشرة ايام المقبلة قد تكون حاسمة بالنسبة لتفشي الوباء او انحساره داخل للبلاد ، ويعتمد ذلك على مدى وعي والتزام المواطن بتطبيق الارشادات والبقاء في المنازل وعدم الاختلاط، فضلا عن ضرورة ادامة دعم الدولة لاصحاب القوت اليومي و مساندة الفعاليات المجتمعية والانشطة التكافلية والخيرية الصادقة".
وثمنت خلية الازمة النيابية جميع الجهود الوطنية المخلصة التي تعمل يدا بيد بعيدا عن كل الخلافات لمواجهة الوباء والحيلولة دون انتشاره ، مشيدة بدور وسائل الاعلام التي تعمل جاهدة في بث التوعية الصحية ضد خطورة الفايروس".
طبع الصفحة PDF