بدأ سريان الحياة الطبيعية إلى بؤرة تفشي فيروس كورونا ووهان الصينية

تأریخ التحریر: : 2020/3/28 18:38102 مرة مقروئة
بدأت مدينة ووهان الصينية، المدينة التي انتشر منها وباء كورونا، اليوم السبت، في إنهاء إغلاق استمر منذ شهرين بإعادة تشغيل بعض خدمات المترو وإعادة فتح الحدود، مما سمح لبعض مظاهر الحياة الطبيعية بالعودة ولم شمل العائلات.وبعد عزلها عن باقي أنحاء البلاد لمدة شهرين، فإن إعادة فتح مدينة ووهان، حيث اكتُشف وجود الوباء لأول مرة في أواخر ديسمبر، يمثل نقطة تحول في مكافحة الصين للفيروس على الرغم من انتشار العدوى منذ ذلك الحين إلى أكثر من 200 دولة.


وكان قوه ليانغ كاي (19 عاماً)، وهو طالب امتدت مهمة عمله في شنغهاي من شهر إلى ثلاثة أشهر بسبب توقف حركة المواصلات، على متن واحدة من أوائل القطارات فائقة السرعة التي سمحت السلطات بدخولها إلى مدينة ووهان صباح السبت.

وقال قوه لوكالة رويترز للأنباء بعد أن استقبلته والدته في المحطة الرئيسية “يسعدني جداً أن أرى أسرتي”.

واتخذت السلطات إجراءات صارمة لمنع الناس من دخول أو مغادرة المدينة الصناعية التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة في وسط الصين. وكانت الأسر ملزمة بعدم مبارحة منازلها وجرى إيقاف خدمات الحافلات وسيارات الأجرة ولم يُسمح سوى لمتاجر المستلزمات الأساسية بالبقاء مفتوحة.

وذكرت اللجنة الوطنية للصحة اليوم (السبت)، أنه تم تسجيل 54 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي أمس (الجمعة)، وأنها جميعاً لحالات وافدة من خارج البلاد. وأضافت اللجنة، أن إجمالي عدد الإصابات في بر الصين الرئيسي بلغ 81394 حالة في حين ارتفع عدد الوفيات إلى 3295 حالة.

وشهدت ووهان حوالي 60 في المائة من حالات الإصابة بكورونا، لكن وتيرة الإصابات انحسرت بشكل حاد خلال الأسابيع الماضية مما يعد دليلاً على نجاح الإجراءات التي جرى اتخاذها. وسُجلت أحدث حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في ووهان، نتيجة عدوى داخل المدينة، يوم الاثنين.

واعتباراً من يوم السبت، علقت الصين دخول الأجانب الذين يحملون تأشيرات وتصاريح إقامة صينية سارية
طبع الصفحة PDF