خلية الازمة النيابية تدعوا إلى تشديد الحظر في الأسبوعين "الحاسمين "

تأریخ التحریر: : 2020/3/27 18:1873 مرة مقروئة
أصدرت خلية الأزمة النيابية، اليوم السبت، قراراً يخص العراقيين العالقين في الخارج والراغبين بالعودة إلى البلاد، داعيةً إلى تشديد إجراءات حظر التجوال في الأسبوعين المقبلين "الحاسمين" واتخاذ قرارات "حازمة" بشأن منع التجمعات.


وقال مكتب النائب الأول لرئيس البرلمان رئيس الخلية حسن الكعبي في بيان له اليوم، نسخة منه، إن "خلية الأزمة النيابية المكلفة بمواجهة وباء كورونا اجتمعت، اليوم، برئاسة الكعبي وحضور مقرر الخلية ورئيس لجنة الأمن النيابية محمد رضا ال حيدر وعدد من أعضاء الخلية، بحضور وكلاء وزارات الخارجية والصحة والنقل ونائب قائد عمليات بغداد ومدير قناة العراقية الإخبارية".

وأضاف البيان، أنه "تم خلال الاجتماع وضع آلية وجدول بالاولويات الخاصة بعودة العراقيين العالقين والراغبين بالعودة الى البلاد، ودعوة العراقيين الى مراجعة شركة الخطوط الجوية العراقية والبعثات الدبلوماسية في دولهم لتثبيت التوقيتات الزمنية لعودتهم، على ان تقوم وزارة الصحة بتطبيق كافة الاجراءات الاحترازية فور عودتهم، حفاظا وحرصا على سلامتهم وسلامة المجتمع".

وأبدى الكعبي، بحسب البيان، "تخوفه وقلقه من الزيادة الحاصلة خلال هذا اليوم بعدد الحالات المشخصة بفايروس كورونا، لا سيما في محافظتي النجف والبصرة وجانب الرصافة ببغداد"، داعياً خلية الازمة الوزارية والقوات الامنية المنتشرة في مختلف ارجاء البلاد، إلى "تشديد اجراءات فرض حظر التجوال خاصة في الاسبوعين المقبلين الحاسمين، واتخاذ القرارات الحازمة التي من شأنها منع التجمعات وغلق اماكن ارتياد الشباب بكافة انواعها".

وطالب الكعبي مع خلية الازمة النيابية، مجلس الوزراء، بـ"إيلاء اهتمام بالغ وسريع باجراءات الوقاية والسلامة لحماية الأبطال من الكوادر الطبية والصحية ومختلف تشكيلات القوات المسلحة"، مؤكداً أن "زيادة حالات الاصابة بكورونا خلال هذا اليوم يدعونا لمسؤولية تضامنية بتشديد فرض حظر التجوال وزيادة نشر التوعية الصحية لدى المواطنين".
طبع الصفحة PDF