ارشادات للحماية من فيروس كورونا في مكان العمل

تأریخ التحریر: : 2020/2/27 20:22647 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
مع انتشار فيروس كورونا الجديد والذي اصبح الآن "حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا"، حيث أدى إلى مقتل أكثر من 2700 شخص، وإصابة أكثر من 80000 شخص في جميع أنحاء العالم، انتشرت العديد من النصائح الخاصة لمعرفة المرض وكيفية الحفظ على السلامة الشخصية.
وإليك ما تحتاج إلى معرفته عن المرض وكيفية الحفاظ على سلامتك:

لماذا هذا الفيروس التاجي مختلف؟

هناك العديد من أنواع الفيروسات التاجية، بما في ذلك بعضها الذي يسبب نزلات البرد المعروفة، لكن، هذه السلالة القاتلة تسمى "فيروس كورونا الجديد" لأنه لم يتم التعرف عليه سابقا لدى البشر.

هذا الأمر غير عادي لعدة أسباب:

يعتقد العلماء أن هذا النوع من الفيروس التاجي قد انتقل من حيوان إلى إنسان، وهو أمر نادر الحدوث.

أصبح بعد ذلك قابلا للانتقال من إنسان إلى إنسان، وهو أمر نادر الحدوث أكثر.

قد لا تظهر الأعراض على الشخص المصاب لمدة تصل إلى 14 يوما بعد الإصابة، وذلك مثير للقلق بشكل خاص لأن هذا الفيروس التاجي الجديد يمكن أن ينتقل بينما لا تزال الأعراض غير بارزة لدى الشخص المصاب.

ما هي أعراض فيروس كورونا؟

الحمى، والسعال، وسيلان الأنف، والتهاب الحلق، وصعوبة في التنفس هي بعض من أكثر الأعراض الشائعة لفيروس كورونا.

وتقول منظمة الصحة العالمية، "قد يكون الأمر أشد على بعض الأشخاص، وقد يؤدي إلى التهاب رئوي أو صعوبة في التنفس".

وتضيف أنه "نادرا ما يكون المرض قاتلا، ويبدو أن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية موجودة مسبقا (مثل مرض السكري وأمراض القلب) أكثر عرضة للإصابة بشدة بالفيروس".

ماذا يمكن أن تفعل الشركات؟

ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض، من المهم أن تشجع الشركات الموظفين المرضى على البقاء في منازلهم.

وأضافت مراكز السيطرة على الأمراض أنه على الموظفين المرضى ألا يعودوا إلى العمل حتى تصبح درجة حرارتهم أقل من 37.8 درجة مئوية، لمدة 24 ساعة على الأقل.

كذلك أوصت بتنظيف جميع الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر في مكان العمل ومقابض الأبواب.



ورغم أن ذلك قد يبدو أساسيا، إلا أن العديد من البالغين لا يمارسون قواعد آداب السعال والعطس الصحيحة (تغطية الفم والأنف تماماً بمنديل أو بكوع اليد).

لذا، تنصح مراكز السيطرة على الأمراض الشركات بتعليق الملصقات حول كيفية الوقاية من انتشار المرض.

كيف تستطيع حماية نفسك؟

وقال الدكتور جون ويسمان، وزير الصحة في ولاية واشنطن، بشكل عام، يجب على الجمهور أن يفعل "ما يقوم به في كل موسم من مواسم نزلات البرد والإنفلونزا".

ويجب غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بالبقاء على بعد متر واحد على الأقل من أي شخص قد يكون مصابا.

ولدى الشعور بالغثيان، يجب تغطية الفم والأنف بالكامل عند السعال أو العطس. وذلك باستخدام الكوع أو منديل يرمى فوراً.

وبينما لا توصي مراكز السيطرة على الأمراض بوضع أقنعة التنفس "N95" لعامة الناس، إلا أنها توصي بها للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

هل هناك علاج لفيروس كورونا الجديد؟

لا. على الرغم من تعافي العديد من المرضى من أعراضه، إلا أنه لا يوجد أي علاج معروف.



لكن، أول دراسة أمريكية حول ايجاد دواء لعلاج فيروس كورونا الجديد لدى البشر تجري في مركز جامعة نبراسكا الطبي في أوماها.

ماذا عن اللقاح؟

ويعمل العلماء على تطوير لقاح للفيروس، لكن لا يتوقعون ذلك في أي وقت قريب.

وتحاول المعاهد الوطنية للصحة تطوير اللقاح، ولكنها تقول إن الأمر سيستغرق بضعة أشهر على الأقل قبل بدء التجارب السريرية، وأكثر من عام حتى يصبح اللقاح متاحاً.

قال الدكتور بيتر هوتز، عالم اللقاحات في كلية بايلور للطب في هيوستن، إن العلماء في تكساس، ونيويورك، والصين، يحاولون بشكل منفصل أيضا إنتاج لقاح، لكن التحدي هائل.

وأضاف هوتز أن "الدرس الذي تعلمناه هو أن الإصابات بفيروس كورونا خطيرة، وهي واحدة من أحدث وأكبر التهديدات الصحية العالمية."
طبع الصفحة PDF