بعد تصريحات ليونيل ميسي.. كشف موقف نيمار من العودة لنادي برشلونة

تأریخ التحریر: : 2020/2/21 17:08130 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
عبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، في حواره مع صحيفة ”موندو ديبورتيفو“، عن رغبته في عودة البرازيلي نيمار للفريق، مؤكدا أن زميله السابق يرغب في العودة.
وقال ميسي في حواره مع الصحيفة: ”على الجانب الرياضي نيمار من أفضل اللاعبين في العالم، وأحبه وأتمنى أن يعود للفريق“.

لكن أحد أصدقاء النجم البرازيلي نيمار، قال في تصريحات نشرتها وسائل إعلام فرنسية وإسبانية، إن ميسي يتحدث عن الماضي وليس الحاضر، وإنه يعبر عن رغبته هو لا رغبة النجم البرازيلي.

وقال مقرب من النجم البرازيلي: ”ميسي يتحدث عن الوضعية السابقة وليست الوضعية الحالية“.

وبحسب تقارير إعلامية، فقد أكد المصدر أن نيمار يملك عقدا مع باريس سان جيرمان حتى 2022، ويركز فقط على كرة القدم، وحين يتحدث بشكل خاص يؤكد أنه في وضع جيد في باريس.

ولا يزال موضوع البرازيلي نيمار ومستقبله يشغل وسائل الإعلام، حيث يرغب ميسي وقادة برشلونة في عودته، وحاولت الإدارة في الصيف الماضي، لكنها اصطدمت بالمطالب المالية للفريق الفرنسي.

واندلعت مؤخرا أزمة جديدة بين نيمار وباريس سان جيرمان، حين أكد أنه كان يرغب في اللعب بعد تعافيه من الإصابة، لكن الإدارة فضّلت عدم مشاركته ليكون جاهزا للقاء بروسيا دورتموند الألماني، في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، والذي خسره الفريق 1/2.

من جهتها ذكرت صحيفة ”ليكيب“ الفرنسية أن نيمار لا يريد حاليا الرحيل عن باريس سان جيرمان بل ولا يعارض مسألة تمديد عقده مع بطل فرنسا والذي ينتهي في يونيو 2022، وهو ما يتناقض مع تصريحات ميسي، التي أكد فيها أن القائد السابق لمنتخب البرازيل، يريد ارتداء قميص برشلونة مجددا.

وتابعت بقولها: ”يريد نيمار التتويج بدوري أبطال أوروبا مع باريس سان جيرمان، مع اقتراب الفريق من الاحتفاظ بلقب الدوري الفرنسي، وأنه لم يعد يعتبر عودته إلى برشلونة أولوية في المستقبل القريب“.

ورحل نيمار، البالغ من العمر 28 عاما، عن برشلونة صيف 2017 إلى باريس سان جيرمان بعد دفع النادي الفرنسي 222 مليون يورو، وهي قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب مع النادي الكتالوني.

وحاول برشلونة استعادة نيمار الصيف الماضي لكن النادي الفرنسي وضع شروطا منعت برشلونة من إتمام الصفقة.

ولعب نيمار 186 مبارة مع برشلونة على مدار 4 مواسم، سجل فيها 105 أهداف، وصنع 76.
طبع الصفحة PDF