وزير الدفاع الامريكي: الوضع في العراق معقد.. ويعلن مصير التحالف

تأریخ التحریر: : 2020/2/14 20:05192 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، اليوم الجمعة، التزام واشنطن بدعم القوات العراقية، في سياق الحرب على داعش الإرهابي.
وقال إسبر، خلال مؤتمر صحفي مع نظيرته الألمانية أنيجريت كرامب ـ كارنباور، في ميونخ، إن "الولايات المتحدة ملتزمة بتقديم عمليات تدريب واستشارات في العراق، فضلا عن مواصلة مهمتها للقضاء على تنظيم داعش".

وأضاف إسبر، عقب اجتماع لدول التحالف الدولي المناهض لـ "داعش"، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، أن "الوضع في العراق معقد حاليا، وناقشناه في اجتماع التحالف اليوم (الجمعة)، خاصة توسيع دور الناتو في العراق لمحاربة داعش".

وأشار أن "أمريكا تعمل على التنسيق بين التحالف والحكومة العراقية لمساعدة بغداد"، موضحا أن "عمل التحالف لم ينته، واتفقنا على البقاء حذرين".

من جانبها، قالت وزيرة الدفاع الألمانية، إن بلادها تسعى إلى تدريب القوات العراقية لتتمكن من مواجهة الإرهاب مستقبلا.

وأضافت كارنباور، أن ألمانيا شريك في التحالف الدولي، وستواصل تنفيذ دورها في الحرب على داعش".

وأوقف التحالف أنشطته في العراق، عقب اغتيال واشنطن قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" أبو مهدي المهندس، في ضربة جوية أمريكية، قرب مطار بغداد في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وعقب ذلك، قررت السلطات العراقية إخراج القوات الأجنبية من البلاد، لتجنب تحويلها إلى ساحة صراع بين الولايات المتحدة وإيران، وهو ما رفضته واشنطن.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في العراق، ضمن جهود التحالف الدولي لمحاربة داعش.
طبع الصفحة PDF