العراق يستخدم لأول مرة سلاحاً روسياً متطور جداً

تأریخ التحریر: : 2020/2/13 14:56278 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أفاد مصدر أمني عراقي رفيع المستوى، اليوم الخميس، بأن بطاريات الصواريخ الفتاكة التي بدأ باستخدامها الجيش العراقي لأول مرة يوم أمس في المرحلة الأولى من عمليات [أبطال العراق]، هي منظومة دفاع روسية متطورة جداً.
وبين المصدر في تصريح صحفي، أن "هذه المنظومة الروسية، تضم صواريخ متطورة جداً، ورادارات استخدمت لأول مرة من قبل القوة الجوية، والجيش العراقي، لإسناد القطعات المتقدمة لتطهير الأنبار، والمناطق المحيطة بها، وصولا إلى الحدود السورية، والأردنية".

وبثت خلية الإعلام الأمني، في بيانات أمس، صورا لمواصلة قطعات قيادات [الأنبار، والجزيرة، وبغداد، والفرات الأوسط، والحدود] تقدمها في عمليات "أبطال العراق" بمرحلتها الأولى، وفقاً للخطة المعدة لها، وحسب الأهداف المرسومة ضمن قواطع عمليات، وبإسناد جوي، لليوم الثاني على التوالي.

وحققت القوات العراقية، بعد ساعات قليلة من انطلاقها فجر يوم أمس الأربعاء، 12 فبراير/ شباط، بالمرحلة الأولى من عمليات "أبطال العراق"، نتائج نوعية في تدمير باقيا فلول داعش الإرهابي، وصولا إلى الحدود مع الأردن، وسوريا.
طبع الصفحة PDF