العراق يصدر 3 محاصيل زراعية الى المانيا وروسيا

تأریخ التحریر: : 2020/2/5 18:03425 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكد العراق مضيه بمنع إستيراد المحاصيل الزراعية من الخارج وتعزيز الاكتفاء الذاتي.
وذكر بيان لوزارة الزراعة تلقت [اين] نسخة منه ان "وزير الزراعة صالح الحسني ألتقى بمربي الدواجن في بغداد والمحافظات بحضور مستشار الوزارة مهدي ضمد القيسي، حيث اعرب اصحاب المشاريع عن شكرهم وتقديرهم للوزير على الرعاية التي حظي بها هذا القطاع المهم من خلال منع الاستيراد واتاحة الفرصة للمنتج المحلي الذي اثبت جدارته خلال الفترة المنصرمة فضلا عن تخصيص الاعلاف والمستلزمات الضرورية لتمنية حقول الدواجن".

وأكد الحسني خلال اللقاء ان "الوزارة ماضية بمنع الاستيراد ودعم المنتج المحلي، وان هناك دراسات قد وضعت من قبل المختصين لتأشير التطورات الحاصلة خلال الفترة القصيرة الماضية بغية التعرف على مدى تقدم وارتفاع نسب الانتاج بعد منع استيراد[25] منتجا نباتيا وحيوانيا لدعم الاقتصاد الوطني وتشغيل الايدي العاملة وامتصاص البطالة".

ولفت الى ان "وزارة الزراعة هي اول من طالب بتطوير المنتج المحلي وايقاف الاستيراد والذي يعد هدفا استراتيجيا للوزارة، وان التطور قد شمل محاصيل الخضر والتمور والحنطة والشعير والشلب من خلال التوسع بالمساحات ورفع نسب الانتاج ، وان هذه الزيادات قد افضت الى تضمين موازنة العام القادم فقرة تصدير الفائض من الانتاج الزراعي الى خارج البلاد كما وافقت الوزارة على تصدير الباذنجان والرمان الى المانيا وهي بصدد تصدير الثوم الى روسيا".

وتابع البيان "كما تمت مناقشة الاستمرار برفع نسب الانتاج من خلال اعتماد طرق التربية المتطورة مثل[الكيجز] الذي يرتكز على طريقة التربية العمودية فضلا عن مراعاة الجوانب البيئية والبيطرية التي توفرها دائرة البيطرة من خلال جولاتها الميدانية".

وبين أصحاب المشاريع "بان منع الاستيراد قد مكنهم من تحقيق الجدوى الاقتصادية المناسبة لهم لتطوير عملهم والتوسع بانشاء مشاريع أخرى ودفع رواتب العمال".
طبع الصفحة PDF