شركة نفط بريطانية تنسحب من العمل في حقل كركوك

تأریخ التحریر: : 2020/1/21 17:34465 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
نقلت "رويترز" عن ثلاثة مصادر أن شركة BP انسحبت من حقل كركوك النفطي بالعراق، بعد انتهاء عقد تنقيب بقيمة 100 مليون دولار دون اتفاق على توسعة الحقل، في ضربة جديدة لآمال زيادة إنتاجه.

وأفادت المصادر بأن الشركة البريطانية أخطرت سلطات العراق الشهر الماضي بأنها ستسحب موظفيها من الحقل الواقع في شمال البلاد، بعد أن حل في نهاية 2019 أجل عقد الخدمات الممنوح لها في 2013.
تأتي هذه الخطوة مع قيام شركات الطاقة الغربية بإعادة تقييم عملياتها في العراق وسط اضطرابات سياسية في ظل احتجاجات مناهضة للحكومة منذ أشهر وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.
وأكد مسؤول رفيع في شركة نفط "الشمال" العراقية (NOC)، التي تشرف على عمليات حقل كركوك، انسحاب "بريتيش بتروليوم".
وقال المسؤول: "نتائج دراسة BP الميدانية لتطوير حقل كركوك النفطي تم تسليمها لشركة نفط "الشمال"، وللأسف كانت دون التوقعات... على الأقل بالنسبة لنا".
وأضاف: "من الواضح أن نتائج الدراسة لم تكن مشجعة لشركة بريتيش بتروليوم لتمديد عملياتها".
من جانبها، أكدت BP أنها أكملت البحث الميداني والدراسات، وقالت إنها سلمت توصياتها لتطوير الحقل إلى شركة النفط الوطنية، دون أن تعلق على تحركات موظفيها.
وكان العراق يأمل بأن تساعد "بريتيش بتروليوم" في زيادة إنتاج الحقل ثلاثة أضعاف ليصل إلى مليون برميل يوميا، ما ياعدل أكثر من خمس إنتاج العراق الحالي و1 % من الإنتاج العالمي.ا
طبع الصفحة PDF