الكعبي ونصيف يحثان السياسيين العراقيين على عدم لقاء ترمب في دافوس

تأریخ التحریر: : 2020/1/21 15:11139 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
دعا نائب رئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، الثلاثاء، الى اهمية مقاطعة مسؤولي الإدارة الأميركية الحاضرين الى منتدى دافوس وعدم اللقاء بهم .
وقال الكعبي، في بيان اليوم الثلاثاء ، ( 21 كانون الثاني 2020 )، "، انه "انسجاما مع القرار الشجاع لمجلس النواب القاضي بإجلاء القوات الاجنبية من العراق ورفضا لانتهاك سيادته نطالب المسؤولين العراقيين المشاركين في اجتماعات دافوس بمقاطعة مسؤولي الادارة الاميركية وفي مقدمتهم الرئيس الاميركي دونالد ترمب ووزير خارجيته بومبيو وعدم اللقاء بهم مطلقــا".

واوضح الكعبي، ان هذا الموقف يمثل ردا سياسيا واضحا، يلتقي مع الغضب الشعبي على الانتهاكات الاميركية لسيادة العراق وامنه، وعدم الاخذ بهذه المطالبة سيمثل تجاهلا غير مقبول لدماء الشهداء .

وفي سياق متصل دعت النائبة عالية نصيف، الثلاثاء، رئيس الجمهورية برهم صالح الى رفض اللقاء بالرئيس الأميركي دونالد ترمب سواء في منتدى دافوس أو غيره، مؤكدة أن أمام الرئيس صالح فرصة كبيرة ليسجل موقفا وطنيا تجاه شعبه.

واضافت نصيف، ان "الرئيس صالح اليوم امام مفترق طرق، فإما ان يضع يده في يد ترمب القاتل ويلتقي به وكأن شيئا لم يكن، أو أن يسجل موقفا وطنيا أمام شعبه، ويرفض اللقاء به، سواء في منتدى دافوس الاقتصادي أو غيره، حتى إذا كان اللقاء تحت ذريعة بحث سحب القوات الأميركية من العراق".
طبع الصفحة PDF