الداخلية تنفي استخدامها للرصاص الحي ضد المتظاهرين

تأریخ التحریر: : 2020/1/20 22:26177 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
نفت وزراة الداخلية، الإثنين، استخدامها الرصاص الحي ضد المتظاهرين وتعلن عن حصيلة الإصابات بين صفوف قواتها.

وقال المتحدث باسم الوزارة، اللواء خالد المحنا، في تصريح لقناة "العراقية" شبه الرسمية، إن "ضابطا بالشرطة الاتحادية و 14 منتسبا آخرين بمركز بغداد، تعرضوا للاعتداء بالحجارة واصيبوا بكسور".

وأضاف ، ان "القوات الامنية جاهزة ولن تسمح بقطع الطرق وتعطيل مصالح المواطنين"

واوضح المحنا، ان "القوات الأمنية لم تستخدم الرصاص الحي ضد المتظاهرين، وتتمتع بانضباط عال"، على حد تعبيره.

وتابع، أن "حرق الإطارات في الشوارع يسبب اضرارا بيئية تؤثر على صحة المواطنين، والقت القوات على مجموعة شباب كانت تحاول قطع الطريق بواسط الاطارات".

وأشار إلى أن "مواقع التواصل الاجتماعي شهدت حملات ترويج للاشعاعات من أجل إثارة القلق بين صفوف المجتمع"، داعيا المواطنين إلى "اخذ المعلومات من مصادرها الرسمية وليس من مواقع التواصل".
طبع الصفحة PDF