بوتين:نرفض فكرة بقاء الرؤساء في المنصب مدى الحياة

تأریخ التحریر: : 2020/1/19 13:05256 مرة مقروئة
‎[متابعة-اين]
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنه لا يريد لروسيا أن تعود إلى ممارسات أواخر الحقبة السوفيتية عندما كان الحكام يستمرون في السلطة مدى الحياة دون إستراتيجية خلافة مناسبة.
وجاءت تصريحات بوتين أمام محاربين خاضوا الحرب العالمية الثانية في سان بطرسبرغ، أمس السبت، بعد أيام من كشفه عن تعديل كبير في النظام السياسي أدى إلى استقالة ديمتري ميدفيديف رئيس الوزراء وحكومته.

وفي خطوة مفاجئة، اختار بوتين ميخائيل ميشوستين رئيس هيئة الضرائب لتولي منصب رئيس الوزراء. وينتظر الروس الآن معرفة أي من الوزراء سيحتفظ بمنصبه في الحكومة الجديدة.

ويُنظر على نطاق واسع للتعديلات التي أدخلها بوتين، التي تشمل تعديل الدستور لتأسيس مراكز نفوذ جديدة خارج الرئاسة، على أنها تهدف إلى إعطاء بوتين (67 عاما) فرصة لاستمرار إحكام قبضته على السلطة عندما تنتهي فترة رئاسته عام 2024. ويهيمن بوتين على الحياة السياسية في روسيا منذ نحو 20 عاما سواء كرئيس أو كرئيس وزراء.

وفي تصريحاته السبت، رفض بوتين فكرة بقاء رؤساء روسيا في المنصب مدى الحياة. وكان قال في وقت سابق، إنه يريد أن تقتصر فترة الرئاسة مستقبلا على ولايتين فقط؛ رغم أنه -شخصيا- يقضي حاليا فترة ولايته الرابعة.

ورد بوتين على سؤال من أحد المحاربين القدامى في الاحتفال بذكرى مرور 77 عاما على رفع الحصار عن لينينجراد خلال الحرب العالمية الثانية عن ما إذا كان الوقت حان لإلغاء القيود على فترات الرئاسة قائلا "فيما يتعلق بفترات الرئاسة للبقاء في السلطة، أتفهم أن القلق مرتبط بأن العديد من الناس قلقون على الاستقرار الداخلي والخارجي".

وأضاف بوتين "لكن سيكون من المقلق للغاية العودة إلى الوضع الذي كنا فيه في منتصف الثمانينيات عندما كان زعماء الدولة يبقون في السلطة حتى آخر أيامهم ويتركونها دون ضمان توافر الشروط الضرورية لانتقال السلطة. لذلك أشكركم، لكن أعتقد أنه سيكون من الأفضل عدم العودة إلى ذلك الوضع".
طبع الصفحة PDF