مكتب عبد المهدي : الحكومة لن توقع على اتفاق يقضي ببقاء القوات الاميركية في البلاد

تأریخ التحریر: : 2020/1/14 17:07168 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكد المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء المستقيل، وليام وردة، الثلاثاء، ان الحكومة لن توقع على اتفاق يقضي ببقاء القوات الاميركية في البلاد لمواصلة محاربة داعش.

وقال وردة، في تصريحات لوسائل إعلام أميركية، اليوم، 14 كانون الثاني 2020، إن العراق لن يوقع على اتفاق يتعلق بإبقاء القوات الأميركية في العراق لمواصلة القتال ضد داعش، مبينا أن "الحكومة العراقية ستدعم تصويت البرلمان الخاص بانسحاب القوات الأميركية من البلاد، على خلفية مقتل قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، ابو مهدي المهندس في غارة أميركية.

وأوضح أنه "حتى هذه اللحظة، تلتزم الحكومة العراقية بتنفيذ قرار البرلمان، الذي ينص على أن جميع القوات الأجنبية يجب أن تنسحب من العراق"، لافتا إلى ان "القوات الأجنبية لا تعني فقط وجود القوات الأميركية ولكن جميع القوات الأجنبية الأخرى الموجودة في العراق".

وأضاف انه "لا يوجد اتفاق مع الإدارة الأميركية على إبقاء القوات والحكومة على المسار الصحيح لتنفيذ قرار البرلمان العراقي".

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أفاد في كلمة له امس، بان" جميع القادة العراقيين أبلغوه في مجالس خاصة بأنهم يؤيدون الوجود العسكري الأميركي في بلدهم، على الرغم من المطالبات العلنية بخروج الجنود الأميركيين من العراق".

وقال بومبيو، إن " ما سمعه خلال محادثات أجراها مع حوالي 50 مسؤولا عراقيا من كل الانتماءات في العراق بمن فيهم قادة من الغالبية الشيعية، منذ مطلع الشهر الحالي يتعارض مع ما يعلنه هؤلاء في العلن"، وتابع "لن يقولوا ذلك علنا. لكنهم في المجالس الخاصة يرحبون كلهم بوجود أميركا هناك وبحملتها لمكافحة الإرهاب"، لافتا إلى ان "الجنود الأميركيين يعملون على ضمان عدم عودة تنظيم داعش المتطرف ويؤمنون للعراقيين فرصة لنيل السيادة والاستقلال اللذين تريدهما غالبية العراقيين".

كما أكدت الخارجية الأميركية، في وقت سابق على لسان المتحدثة باسمها مورغان أورتاغوس، "استمرار شراكة الولايات المتحدة مع العراق"، وذلك على خلفية مطالبة عبدالمهدي لوزير الخارجية مايك بومبيو، بوضع آليات لبدء انسحاب القوات الأميركية من العراق.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، أن "الوجود العسكري الأميركي في العراق لمواصلة الكفاح ضد داعش، نحن ملتزمون بحماية الأميركيين والعراقيين وشركائنا في التحالف".

يذكر ان مجلس النواب، صوت في جلسته الأحد 5 كانون الثاني الجاري، على قرار ينص على خروج جميع القوات الاجنبية من العراق، وإلغاء دور التحالف الدولي في العراق، بالإضافة إلى الغاء الاتفاقية الامنية مع واشنطن.
طبع الصفحة PDF