البرلمان يصوت على عدد من القوانين ويرفع جلسته الى الغد

تأریخ التحریر: : 2020/1/13 19:22156 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
رفع مجلس النواب جلسته، الأثنين، إلى يوم غد الثلاثاء، (14 كانون الثاني الجاري)، وذلك بعدما صوت خلال جلسته الـ 28، التي عقدت برئاسة حسن الكعبي النائب الاول لرئيس المجلس،‏ وبحضور‎ ‎‏187 نائبا، على قانون انضمام جمهورية العراق الى اتفاقية النقل البري الدولي وعلى عدد من مواد قانون الضمان الصحي وأنهى القراءة الاولى لمقترحي قانونين.

وفيما يلي تفاصيل الجلسة كما وردت من الدائرة الإعلامية، اليوم، (13 كانون الثاني 2020):-

"في مستهل الجلسة، صوت المجلس على مشروع قانون انضمام جمهورية العراق الى اتفاقية النقل البري الدولي لسنة 1975 والمقدم من لجنتي العلاقات الخارجية والخدمات والاعمار بهدف تسهيل المرور البري الدولي لمتعهدي النقل ووكلائهم من خلال حركة البضائع الخاضعة للاختام الكمركية بنظام بسيط وفعال من حيث التكلفة والحد من حالات التأخير على المعابر الحدودية ومرور حاويات الشحن والمركبات في التجارة الدولية لغرض الانضمام الى اتفاقية النقل البري لسنة 1975.

وأستأنف المجلس التصويت على مقترح قانون الضمان الصحي والمقدم من لجنة الصحة والبيئة، فيما أرجا التصويت على عدد من مواد القانون الى لحين الاتفاق عليها بالتنسيق مع الجهات التنفيذية.

وفي شأن أخر، أنهى المجلس القراءة الاولى لمقترح قانون الاندية الرياضية والمقدم من لجنة الشباب والرياضة والذي جاء تنفيذا للمادة 36 من دستور العراق لسنة 2005 وتماشيا مع التغييرات الحاصلة على مستوى العالم في الاندية الرياضية ولفتح المجال امامها من اجل الاستفادة من القوانين الخاصة بالاستثمار والخصخصة والاحتراف الرياضي وحقوق الملكية الفكرية وحقوق النقل التلفزيوني ولكي تأخذ الاندية والمؤسسات الرياضية دورها المطلوبة في الحركة الرياضية وفي الحياة الاجتماعية والثقافية ومن أجل تبني واعداد الرياضيين وتطوير قدراتهم البدنية والذهنية ومن اجل نشر المبادئ الاولمبية بين افراد المجتمع والرياضيين.

وأنجز المجلس القراءة الاولى لمقترح قانون الاتحادات الرياضية والمقدم من لجنة الشباب والرياضة استنادا الى التغييرات التي حصلت بعمل الاتحادات الرياضية على مستوى العالم ومتطلبات تحديث قانونها وتنفيذا للقوانين المتعلقة بالاحتراف والاستثمار الرياضي واللجنة الاولمبية الوطنية ولتوفير مساحة مناسبة للاتحادات للقيام بأعمالها وتنفيذ اهدافها ومشاركتها الفعالة في المنظمات الرياضية الدولية ومن اجل اعداد الرياضيين وتطوير قدراتهم البدنية والذهنية لتنافسهم الدولي والاقليمي وترسيخ المبادئ الاولمبية ونشرها بين الرياضيين ولكي نضمن الرقي بالحركة الرياضية في البلد من اجل تنظيم واستيعاب التنوع والتعدد والانتشار الذي اصبح يواجه الحركة الرياضية في البلد.
طبع الصفحة PDF