الاستثمار النيابية :الكتل السياسية الموالية لأمريكا ستُخسر مناطقها عمليات الاعمار إذ اعترضت على الاتفاقية مع الصين

تأریخ التحریر: : 2020/1/12 18:54236 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكدت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، الأحد، أن الكتل السياسية الموالية للولايات المتحدة الأمريكية ستتسبب بخسارة مناطقها عمليات الاعمار والبناء إذ اعترضت على الاتفاقية مع الصين لإرضاء واشنطن.
وقال رئيس اللجنة احمد الكناني في تصريح صحفي ، إن “الاتفاقية الاقتصادية مع الصين لن تكلف الحكومة العراقية أموالا طائلة إنما ستستخدم الفائض من النفط العراقي”، لافتا إلى إن “الاتفاقية ستستهدف بناء المشاريع الإستراتيجية كالطرق والمستشفيات والمدارس، فضلا عن حل أزمة السكن عبر بناء الوحدات والمجمعات السكنية”.

وأضاف أن “الكتل السياسية الموالية لأمريكا ستُخسر مناطقها عمليات الاعمار والبناء إذ اعترضت على الاتفاقية مع الصين لإرضاء الإدارة الأمريكية كون الاتفاقية لجمع محافظات البلاد وليست مخصصة لمناطق دون أخرى”، مبينا أن “واشنطن تضغط بشكل كبير على الحكومة العراقية للاستحواذ على المشاريع الخدمية”.

وبين أن “اغلب المشاريع التي أحيلت للجانب الأمريكي لم تنفذ على ارض الواقع إنما سرقت الأموال دون جدوى اقتصادية تذكر”، موضحا أن “جميع محافظات البلاد ستشهد تطورا كبيرا إذ نفذت الاتفاقية خلال الأشهر المقبلة”.

وكان مكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي قد خاطب، اليوم الاحد، جميع الوزارات لإدراج مشاريعها ضمن الاتفاق الصيني.
طبع الصفحة PDF