بلاغ مشترك لعبد المهدي والوطني الكردستاني بشأن مواجهة مخاطر العملية السياسية

تأریخ التحریر: : 2020/1/11 20:37195 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكد الاجتماع المشترك بين وفدي الحكومة الاتحادية برئاسة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، والاتحاد الوطني الكردستاني،على ضرورة تمتين العلاقات بين الجانبين.
وذكر موقع الاتحاد الوطني في بيان، ان" الجانبين بلاغ مشترك عقب الاجتماع جاء فيه:

انه زار رئيس حكومة تصريف الاعمال، عادل عبد المهدي، والوفد المرافق له مدينة السليمانية، وتم استقباله من قبل السيد كوسرت رسول علي، رئيس المجلس الاعلى السياسي ومصالح الاتحاد الوطني الكوردستاني.

وأضاف: انه تم خلال الاجتماع، مناقشة مستجدات الاوضاع السياسية في العراق وكيفية مواجهة المخاطر والتحديات التي تقف امام العملية السياسية، وكذلك بحث الاوضاع الامنية.

وشمل محور آخر من الاجتماع، الاوضاع الاقليمية وتقييم التغييرات في المنطقة، اذ اكد الجانبان على ان خطورة تنظيم داعش الارهابي الارهابي لم تنته بعد، مؤكدين ايضا، على ضرورة تكثيف الجهود والتعاون بشكل أكبر بين الجانبين لكسر شوكة التنظيم الارهابي.

وبحث الاجتماع ايضا، العلاقات بين اقليم كوردستان وبغداد، حيث اكد الجانبان على أهمية تمتين العلاقات بينهما، في سبيل المصالح العامة للشعب العراقي.
طبع الصفحة PDF