خبراء في الشأن الاقتصادي :توطين رواتب منتسبي الداخليَّة يقلل عمليات هدر الاموال

تأریخ التحریر: : 2019/12/21 13:361151 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكد عددٌ من المختصين بالشأن الاقتصادي، أهمية شروع وزارة الداخلية بتوطين رواتب منتسبيها، باعتماد آليات الدفع الإلكتروني المتطورة التي تحدُّ من جميع حالات التلاعب التي ترافق دفع رواتب منتسبي الوزارة، كما تسهم في انسيابيَّة عالية في مسارات الأموال من دون تعقيد أو إرباك، كما توسع ثقافة الدفع الالكتروني داخل المجتمع.
بدوره قال المختص بالشأن المالي غازي الكناني إنَّ "التحول صوب التعاملات الالكترونية أمرٌ غاية في الأهمية، وأنَّ دخول المفاصل الأمنية دائرة الخدمة الإلكترونية ينهي اللغط الذي يرافق توزيع الرواتب بشكلها النقدي، حيث نجد شركات محلية تمكنت من النهوض بالدفع الإلكتروني داخل البلد منذ ١٠ سنوات، واليوم هناك مصارف حكومية وأهلية باتت تتنافس من أجل كسب ثقة الجمهور".
بين : ان "التوطين في مصرف الرافدين يمنح المستفيد خصوصية غير متوفرة في مصارف اخرئ، حيث سيملك بطاقة ما ستركي التي تعمل بتقنية فريدة من نوعها وغير متوفرة في دول العالم، حيث ينفرد بها العراق، كونها تعمل بنظام البصمة والرمز السري"، لافتا الى انه "يمكن للمستفيد استخدام هذه البطاقة داخل البلاد وخارجها".
اما الخصوصية الثانية تتمثل بامكانية تقديم سلف لجميع المستفيدين تتراوح ما بين ٥ - ٢٥ مليون دنيار ودون تعقيد، ومن أماكن قريبة عن المستفيد، حيث تتوزع مراكز الخدمة في عموم مناطق البلاد، حيث يتوزع اكثر من ١٠٠٠ تاجر لتقديم الخدمات المختلفة ومنها السلف المالية".
توفر الأمان
وشدد على أهمية اعتماد التقنية البايومترية (البصمة) التي لا تتكرر من شخص لأخر والتي يفضل ان تعتمد، حيث توفر الأمان في مسيرة الأموال ولا تمنح الآ للشخص المستفيد الحقيقي، وهذا يتوفر في مصرف الرافدين، ومن خلال البصمة تم اكتشاف حالات تجاوز على المال العام بإعداد كبيرة جدا، لاسيما شبكة الحماية الاجتماعية".
وأضاف الكناني أنَّ "التوجه صوب الدفع الإلكتروني لا بد أنْ ترافقه جملة من الخدمات المالية المتطورة المعتمدة في دول العالم المتقدم، وهنا لا بدَّ أنْ يتم اختيار الأفضل في الخدمات، بغية تعزيز روح المنافسة بين جميع المصارف التي دخلت مفصل توطين الرواتب، وأنْ تخلق المنافسة منتجات مالية تعود بالنفع الى المستفيد والاقتصاد الوطني".
المختص بالشأن الاقتصادي حيدر كاظم البغدادي أكد أنَّ "توطين الرواتب ترافقه جملة من التسهيلات التي يجب أنْ تقدم من المصارف المعنيَّة بهذه العملية، وهنا تكون أمام المستفيد عدة اختيارات يقف عند الأنسب منها، ولكنَّ الأهم من ذلك أنَّ رواتب الوزارة ستصل الى مستحقيها من دون أي إرباك أو تلاعب".
تعاملات متطورة
المختصة بالشأن الاقتصادي رغد نبيل الآلوسي أكدت "ضرورة أنْ يمتلك العراق أفضل أنظمة الدفع الإلكتروني المتطورة التي تقدم الخدمة للمواطن أينما ذهب"، مؤكدة "من الواجب أنْ نتحول بشكل فعلي من التعاملات النقديَّة الى الإلكترونيَّة"، لافتة الى أنَّ "توجه وزارة الداخلية صوب توطين الرواتب خطوة مهمة تخلق ثقافة التعامل الإلكتروني لدى شريحة واسعة من المجتمع، وتنقل واقع التعاملات الماليَّة الى مراحل متطورة ترقى الى العالميَّة".
جميع المنتسبين
وصادق وزير الداخلية الدكتور ياسين طاهر الياسري مؤخراً على توطين رواتب منتسبي الوزارة.
ونقل بيان عن الوزير قوله إنَّ "منتسبي وزارة الداخلية قدموا على مدى السنوات الماضية تضحيات كبيرة من أجل أنْ ينعم أبناء الشعب العراقي بالأمن والسلام"، لافتاً الى أنه "تم التعاقد مع عددٍ من المصارف التي حددها البنك المركزي لتوطين رواتب العاملين في هذه الوزارة كافة"، لافتاً إلى أنه ستتم المباشرة بالعمل بعد إصدار البطاقات الالكترونية ومنحها لمنتسبينا."
وكان مصرف الرافدين، أعلن شمول منتسبي وزارة الداخلية الموطنة رواتبهم بالسلف والقروض ومن حاملي بطاقة الماستر كارد من المصرف حصراً.
وذكر بيان للمصرف، تلقت "الصباح" نسخة منه أنَّ "منتسبي وزارة الداخلية وعند اختيارهم مصرف الرافدين في توطين رواتبهم وحصولهم على البطاقة الالكترونية، فإنهم مشمولون بالسلف والقروض التي يمنحها المصرف".
طبع الصفحة PDF