الزراعة تدخل فقرة تصدير المحاصيل الفائضة عن الحاجة ضمن موازنة 2020

تأریخ التحریر: : 2019/12/18 14:08853 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكدت وزارة الزراعة،اليوم الأربعاء، أنها أدخلت فقرة تصدير المحاصيل الفائضة عن الحاجة ضمن موازنة 2020 .
وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة كل العراق الاخبارية [اين] أن"وزير الزراعة صالح الحسني ووزير الصناعة صالح الجبوري وقعا مذكرة لتسويق جميع الأسمدة المنتجة محلياً من قبل وزارة الصناعة الى القطاع الزراعي دعماً للمنتج المحلي" .
وأكد الحسني حسب البيان،أن" شراء الأسمدة المنتجة محلياً سيوفر أكثر من ( 400 ) مليار لخزينة الدولة وأن توقيع المذكرة يأتي كمرحلة ثانية لأوراق واتفاقيات أخرى تم توقيعها سابقاً لتسلم أسمدة اليوريا من وزارة الصناعة ومنحها للفلاحين وبما يسهم في تشجيع المنتج المحلي وتشغيل الأيدي العاملة وتوفير العملة الصعبة للبلاد لاسيما بعد النجاحات التي حققتها وزارة الزراعة في رفع مستويات الإنتاج الزراعي وتحقيق الاكتفاء من محصول الحنطة والزيادات الكبيرة في المساحات المخصصة لزراعة الشلب فضلاً عن إدخال فقرة تصدير المحاصيل الفائضة عن الحاجة ضمن موازنة 2020".
وأضاف أن"الخطط التي اعتمدتها الوزارة كالنهوض بقطاع التمور وتوفير مبالغ كبيرة وصلت الى (150) مليار دينار وتأسيس مركز علمي متخصص بقطاع النخيل ، وأن توقيع هذه المذكرة ينسجم مع المطالب الجماهيرية بدعم المنتج المحلي".
وأشاد وزير الصناعة بالمذكرة مع وزارة الزراعة من خلال فتح آفاق تجهيز الداب واليوريا المنتجة محلياً لوزارة الزراعة وإيصالها للفلاحين والمزارعين ، موضحاً أن "وزارة الزراعة كان لها دور مهم في حماية المنتج المحلي من خلال منع الاستيراد وتوفير المستلزمات الزراعية فضلاً عن قيام وزارة الصناعة بدعم الأسمدة المحلية وتأهيل المصانع وتشغيل خطوط الانتاج كافة.
طبع الصفحة PDF