الداخلية: التحقيقات لا تزال مستمرة بشأن جريمة حادثة الوثبة

تأریخ التحریر: : 2019/12/13 21:13206 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكد الناطق باسم وزارة الداخلية العميد خالد المحنا، اليوم الجمعة، أن التحقيقات لا تزال مستمرة بشأن جريمة حادثة الوثبة.
وقال المحنا في تصريح صحفي إن " التحقيقات لا تزال مستمرة بشأن جريمة حادثة الوثبة"، مبيناً انه "لم يتم تسليم او استلام اي متهم بجريمة الوثبة لغاية الان وانما الاجراءات التحقيقية مستمرة".

واكد ممثل المرجعية الدينية العليا السيد احمد الصافي خلال خطبة الجمعة ان حادثة الوثبة جريمة بشعة ومروعة وعلى السلطات محاسبة مرتكبيها، فيما اشار الى ان السحل والتعليق جريمة ومن المحزن متابعة جمع كبير لحادثة الوثبة

وكان المتحدث باسم الداخلية العميد خالد المحنا قد أكد، في وقت سابق، أن "وزارة الداخلية تدين هذا العمل الإرهابي ، كما تدين جميع الأعمال التخريبية التي حدثت في الأيام الماضية من سرقة وحرق لممتلكات المواطنين ‏في مناطق وسط بغداد"، مشيرا الى "مضي وزارة الداخلية في الدفاع عن أرواح وممتلكات المواطنين".

فيما كشف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبد الكريم خلف تفاصيل عن حادث الوثبة والاجراءات المتخذة بحق الجناة.

وقال خلف إن " المجني عليه شاب لم يتجاوز الـ17 عاما وانه كان ومنذ خمسة ايام يطلب من المتظاهرين المتجمعين امام منزله الى الابتعاد عن داره، الا إنهم رفضوا ذلك، فدخل معهم في مشادة كلامية سرعان ما تحولت الى شجار وتراشق بالكلام".

وتابع خلف " بعدها قام بعض الاشخاص برمي قذائف المولوتوف على منزله وكان يحمل مسدساً وأطلق عدداً من العيارات النارية فوق الرأس فاقتحموا منزله وقتلوه وسحلوه وعلقوه على احد الاعمدة"
طبع الصفحة PDF