صفحة مقربة من الصدر ترد على إستقالة السوداني المرشح لرئاسة الوزراء

تأریخ التحریر: : 2019/12/13 19:47331 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
علق مقرب من زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، على إستقالة النائب محمد شياع السوداني، من حزب الدعوة الإسلامية/ تنظيم العراق ومن كتلة ائتلاف دولة القانون، كونه أحد المرشحين لرئاسة الوزراء في الحكومة الإنتقالية المقبلة.
ورفض [صالح محمد العراقي] هذه الإستقالة التي قد تمهد له الطريق لتسلم منصب رئاسة الحكومة كمرشح مستقل.
وكان النائب محمد شياع السوداني، أعلن اليوم بشكل مفاجئ إستقالته من حزب الدعوة الإسلامية/ تنظيم العراق ومن كتلة ائتلاف دولة القانون.
وقال السوداني في منشور على صفحته في الفيسبوك انه "ليس مرشحاً عن أي حزب، وان العراق انتمائه أولاً".
يشار الى ان السوداني الذي تسلم مناصب حكومية سابقة قد تردد أسمه مؤخراً كمرشح لرئاسة الحكومة الانتقالية والمؤقتة المزمع تشكيلها لإدارة المرحلة المقبلة وانجاز انتخابات مبكرة.
وترفض الأوساط الشعبية وساحات التظاهرات أي مرشح سياسي وتشدد على ان يكون مستقلاً ولم يشغل اي منصب سابق.
ولم يتبق أمام رئيس الجمهورية برهم صالح الا بضعة أيام قبل إنتهاء المهلة الدستورية لحسم المرشح للمنصب
وأكد صالح أمس على أن "يحظى المرشح لمنصب رئيس مجلس الوزراء بقبول الشعب العراقي ويلبي تطلعاته وآماله في حياة حرة كريمة وضمن التوقيتات والسياقات الدستورية".
طبع الصفحة PDF