متظاهرو ساحة التحرير يعلنون البراءة من حادثة الوثبة ويؤكدن سلميتهم

تأریخ التحریر: : 2019/12/12 13:54191 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أعلن متظاهر ساحة التحرير، البراءة من حادثة قتل شخص وتعليقه على عمود في ساحة الوثبة وسط العاصمة بغداد.
وذكر بيان للمتظاهرين تلقت وكالة[اين] نسخة منه "نحن خرجنا سلميين من اجل الإصلاح وحقن الدماء ووضع المجرمين بيد القضاء، خرجنا من اجل اعادة لكل شيء وضعة الطبيعي، خرجنا من اجل أن نعيش بسلم وسلام، خرجنا ونحن رافعين شعار السلمية، راهنا عليها كثيراً وسنراهن وستكون هي شعارنا الدائم، ما حدث اليوم في ساحة الوثبة جريمة يدينها المتظاهرين وتدينها الانسانية والأديان ويعاقب عليها القانون".
وأضاف "حيث أن [وفق شهود عيان من المدنيين والقوات الأمنية] قام أحد الاشخاص من سكنة منطقة ساحة الوثبة وهو تحت تأثير المخدرات بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين وقتل عدد منهم، دون أي تدخل من القوات الأمنية، وما دفع البعض الى مهاجمة منزله وحدث ما حدث، امام رفض تام من قبل المتظاهرين السلميين لجميع الأفعال هذه".
وأكد البيان "نحن لا نحاسب نحن نطالب المؤسسات المعنية [القوات الأمنية والقضاء] لمحاسبة السراق والمجرمين، ولا يمكن أن نسمح بتشويه صورة ثورتنا البيضاء، لذا نعلن براءتنا نحن المتظاهرين السلميين مما حدث اليوم صباحا في ساحة الوثبة، ونعلن براءتنا ايضا من أي سلوك خارج نطاق السلمية التي بدأنا بها وسنحافظ عليها إلى تحقيق آخر مطالبنا الحقة".
وكانت مشاهدٌ مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، أظهرت قتل احد الاشخاص، وتعليقه بـ"عمودٍ كهربائي" من أقدامه، وسط ساحة الوثبة ببغداد، بتهمة إطلاقه النار على عددٍ من المتظاهرين من منزلهِ وقتل خمسة منهم خلال أحداث مجزرة السنك الجمعة الماضية.
طبع الصفحة PDF