اقليم كردستان يكشف نسبته من الموازنة المقبلة وينفي الاتفاق مع عبد المهدي على تسلمها قبل استقالته

تأریخ التحریر: : 2019/12/8 15:11175 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
نفى اقليم كردستان، اليوم الاحد، الاتفاق مع رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي على تسليم الإقليم 22 % من الموازنة قبل تقديم استقالته، موضحا أن الاتفاق يقضي بتسليم 250 ألف برميل يوميا.

وقال رئيس ممثلية حكومة إقليم كردستان في بغداد فارس عيسى، في تصريح صحفي، ، إن الاتفاق النهائي الذي توصل إليه الوفد الكردي مع الحكومة الاتحادية يقضي بتسليم الإقليم 250 ألف برميل يوميا لشركة سومو مقابل منح كردستان نسبة 12.6% من الموازنة الاتحادية تشمل رواتب البيشمركة.


ونفى فارس في تصريحه، صحة الأنباء بشان الاتفاق مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قبل تقديم استقالته على تسليم الإقليم 22 % من الموازنة.

وأضاف أن تطبيق هذا الاتفاق سيتم حال إقرار موازنة العام المقبل 2020 .

وأعلن وزير المالية في حكومة اقليم كردستان، يوم الخميس 5 كانون الاول، عن تسليم الحكومة الاتحادية في بغداد 250 الف برميل من النفط الخام "يومياً".

واعلن ائتلاف دولة القانون، يوم امس الاربعاء، رفضه تنفيذ اي اتفاق تقوم به الحكومة الحالية مع اقليم كردستان، كونها حكومة "تصريف اعمال".

وأعربت حكومة إقليم كردستان، بعد اجتماع لها عقد يوم الثلاثاء الماضي، عن املها في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع وزارة المالية الاتحادية في بغداد.

وبحسب بيان لها، أعرب الاجتماع عن أمله في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين الجانبين، كما حث الكتل الكردستانية في مجلس النواب والكتل الأخرى على دعم إعداد المراحل اللاحقة خلال مناقشة مشروع الموازنة وبما يشمل تأمين الحقوق والمستحقات المالية الدستورية لإقليم كردستان.
طبع الصفحة PDF