مجلس الامن بصدد عقد جلسة طارئة حول العراق

تأریخ التحریر: : 2019/12/7 22:18388 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة كيلي كرافت، ان الولايات المتحدة الاميركية مستمرة بمشاوراتها ضمن مجلس الامن الدولي حول الاحتجاجات في العراق و انتهاكات حقوق الانسان.
وقالت كرافت في مؤتمر صحفي عقد في نيويورك، انه "سيكون لدينا جلسة طارئة في مجلس الامن حول العراق ولن نقبل بأي انتهاكات بحق المتظاهرين".

واضافت كرافت انه "لا يمكن للسلطات العراقية استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين، وعليها ان تعلم جيدا ان الولايات المتحدة الاميركية لن تقف مكتوفة الايدي ازاء تلك الانتهاكات" .

وردا على سؤال من احد الصحافيين بخصوص احتمالات اتخاذ الولايات المتحدة اجراءات قضائية ضد الحكومة العراقية جراء استخدام الاخيرة العنف ضد المتظاهرين السلميين، قالت كرافت ان "الولايات المتحدة مستمرة في مشاوراتها ضمن مجلس الامن الدولي بخصوص تلك الانتهاكات، وستحمل المتورطين مسؤولية ماحدث"، في تلميح منها الى امكانية اتخاذ اجراءات ضد المتسببين بأعمال العنف ضد المحتجين.

يذكر ان وزارة الخزانة الاميركية فرضت، امس الجمعة، عقوبات على 4 عراقيين، بينهم ثلاثة من قادة الميليشيات المرتبطة بإيران، بتهمة انتهاك حقوق الإنسان وقتل المتظاهرين، بالإضافة إلى ضلوعهم بقضايا فساد.
طبع الصفحة PDF