العمليات المشتركة تكشف للفرات خطة داعش الجديدة وتفاصيل استهداف المتظاهرين والحنانة

تأریخ التحریر: : 2019/12/7 22:07224 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
كشف المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة، اليوم السبت، خطة داعش الإرهابي الجديدة، فيما اعلن عن تفاصيل بشأن استهداف المتظاهرين في الخلاني والحنانة.
وقال الخفاجي في تصريح صحفي ان" ما حصل في ساحة الخلاني وجسر السنك وسط بغداد قيد التحقيق وهناك قيادات مسؤولة عن الامن وقيادات مسؤولة عن موقع الحادث التي ستقدم تقريرها الأخير لكشف الحقائق".
وأضاف ان" المتظاهرين كانوا هم من يسيطر على بعض مداخل ساحات الاعتصام، وقائد عمليات بغداد أعلن اليوم انه لا تواجد للقوات الأمنية في تلك المناطق التي استهدفت برصاص المسلحين"، موكداً ان" الأماكن التي دخلت منها المجاميع المسلحة غير خاضعة للسيطرات الأمنية بحسب قائد عمليات بغداد؛ لذلك التحقيق مفتوح لمعرفة أسباب الخرق وتحليلها".
وتابع الخفاجي" ما حدث يوم أمس كان رد فعل للقوات الأمنية فوري حيث باشرت بانتشارها في ساحة الخلاني وساحات التظاهر وستكون الإجراءات أكثر امناً"، مشيرا الى ان" القوات التي عادت لحماية المتظاهرين تمتلك جميع الإمكانيات المسلحة لصد الهجمات المسلحة التي تطال المتظاهرين السلميين".
وأوضح الخفاجي ان" انباء استهداف منطقة الحنانة في النجف الاشرف بطائرة مسيرة سمعناها عن طريق مواصل التواصل الاجتماعي وبعض الاعلام ولكن وزارة الدفاع أصدرت نفياً بهذا الموضوع عن طريق قيادة الدفاع الجوي التي اكدت عدم اختراق أي طائرة مسيرة ألمحافظة".
فيما يخص مسؤولية تامين وصول الموظفين الى امكان عملهم اكد الخفاجي" واجب القوات الأمنية تامين الأهداف الحوية في البلد لذلك حين تأمينها؛ لذلك من الواجب تأمين سلامة وصول الموظفين لانسيابية العمل".
وحول انطلاق عملية[إرادة النصر] السابعة أوضح الخفاجي" اليوم انطلقت عملية مهمة جداً [إرادة النصر] السابعة التي انطلقت من أربع محاور وهي[كركوك وديالى وصلاح الدين وسامراء] تسهم في الحفاظ على امن وسلامة البلد والمتظاهرين".
واردف الخفاجي بالقول، انه" حسب المعلومات التي وصلتنا بان بعض قيادات داعش الإرهابية تخطط للوصول الى العاصمة بغداد لتنال من عزيمة المتظاهرين"، كاشفاً انه" بعد القاء القبض على [حامد شاكر ] الملقب[أبو خلدون] الرجل الثاني بعد المقبور أبو بكر البغدادي وباعترافاته الاولية أشار بان التنظيم يود ان يقوم بعمليات إرهابية في بغداد مستغلاً انشغال القوات الأمنية في تامين الحماية للمتظاهرين".
واختتم المتحدث باسم العمليات المتشركة، ان" جيشنا الباسل وقواتنا العسكرية ومنظوماتنا الاستخبارية والامينة تحقق الانتصار يوميا من خلال عمليات استباقية لتدمير رؤوس الفتنة والشر".
طبع الصفحة PDF