الحكومات المحلية للجنوب والوسط تصدر بياناً مشتركاً عن التظاهرات وتدعو لـ 6 أمور

تأریخ التحریر: : 2019/12/6 18:47322 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أصدرت الهيئة التنسيقية العليا للمحافظات الحكومات المحلية لمحافظات الوسط والجنوب، بياناً مشتركاً عن التظاهرات داعية في الوقت نفسه الى ستة أمور.
وجاء في نص البيان "في الوقت الذي نُكبر فيه الدور الابوي للمرجعية العليا في حماية ابنائها المواطنين بمختلف توجهاتهم ومناطقهم وكذلك دورها المسؤول في ملازمة بناء دولة مؤوسسات وفق السياقات الدستورية وكما كانت سابقا مازالت تمارس دوراً محوريا في دعم المطالب الشعبية الحقة في تحقيق الاصلاح ومكافحة الفساد وقد عززت من دور الاجهزة الامنية بشكل مباشر من أولى لحظات تأسيس الاجهزة الامنية ومارست دورا مهما في بناء المؤسسة الامنية وتقوية وجودها كي تحمي المواطنين وتفرض القانون.وكذلك لابد من تثمين الجهد الكبير الذي قامت وتقوم به الاجهزة الامنية في حماية المتظاهرين السلميين وساهمت بحفظ الممتلكات العامة والخاصة وكل ذلك جاء للدور الكبير والذي يشكر فيه المتظاهرون السلميون ومن ساندهم ووقف معهم.
اننا اليوم كحكومات محلية وبعد أتساع حركة التظاهرات المطالبة بالاصلاح وتوفير الخدمات وفرص عمل لابناء محافظاتنا نستثمر دعوة المرجعية الدينية العليا اليوم في خطبة الجمعة والتي اكدت فيها على مضامين مهمة ينبغي علينا السعي الجاد لتنفيذها قدر تعلق الامر بمحافظاتنا.
وهنا ندعو لأهم الامور:
1- أتساقاً مع دعوة المرجعية لأعادة الامور لسياقها الطبيعي في المحافظات التي شهدت التظاهرات ندعو جميع الدوائر الحكومية الخدمية والادارية فضلا عن المدارس والجامعات للدوام وأعادة انتظام الامور ابتداءً من يوم الاحد الموافق 8/ 12 / 2019.
2- دعوة الاجهزة الامنية لحماية المتظاهرين المرابطين في ساحات التظاهر ومنع اي أحتكاك او تعرض لهم وكذلك اعادة هيبة الدولة ومنع المخربين وقاطعي الطرق من الاخلال بالنظام العام.
3- دعوة العشائر العراقية الاصيلة للمشاركة الفاعلة في المطالبة بسلمية التظاهر ومنع المخربين من اثارة الفتن.
4- نجدد دعوتنا لمجلس الوزراء ومجلس النواب للأسراع بتنفيذ مطالب ابناء محافظتنا والتي قدمت بشكل رسمي للجهات المختصة.
5- كما نطالب مجلس النواب بضرورة تضمين موازنة 2020 فقرة تدوير مبالغ المشاريع المدرجة ضمن خطة 2019 والتي لم يتم احالتها بسبب الاوضاع التي عاشتها محافظاتنا.
6- نؤكد على ان الحكومات المحلية هي حكومة خدمية ينبغي ابعادها عن اي صراع او تصفية حسابات سياسية فذلك يؤثر بشكل مباشر على الخدمة التي تقدم للمواطنين.
تحية اكبار وتقدير لشهدائنا من المتظاهرين وعهداً لدمائهم الزكية أننا سنكون اوفياء لهم في محاربة الفساد والمحسوبية وأحقاق الحق.
طبع الصفحة PDF