الحزب الديمقراطي يعلن موقفه من شمول الوزراء الكرد في التعديل الوزاري

تأریخ التحریر: : 2019/11/21 22:06169 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
اعلن عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، ديار برواري، موقف حزبه من التعديل الوزاري وشمول وزراء كرد به.
وقال برواري في تصريح صحفي ان" الكرد كانوا حذرين ومستهدفين منذ 1921 الى الان وضحية لجميع الإدارات المتعاقبة التي مارست سياسية القتل والدم وفرض الرأي".
وأضاف، ان" الكرد غير موجودين بهذه الاعتصامات بشكل مباشر لكننا موجودين من خلال بيانات الحكومة والمبادرة التي قام بها رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني بجمع القادة والتنسيق فيما بينهم لتفادي الازمة، بالتالي الكرد ليسوا متفرجين على [جبل احد] ولم يقفوا موقف المتفرج بالأزمة وهناك نقاشات للخروج بصيغة حل".
وتابع برواري" الحراك السياسي موجود والكرد يراقبون الوضع وهم ينظرون الى المعادلة التي في بغداد ببعد إقليمي واي ارباك في هذه المعادلة لا يصب في مصلحة العراق".
وأشار الى ان" الساحة السياسية اليوم غير ملائمة للم الشمل الوطني وبناء الدولة"، منوها الى ان" الدستور العراقي الذي عملنا عليه منذ 2005 الكثير من جوانبه لم تنفذ والمفهوم الذي كان من المفترض ان يوجد في إدارة الدولة ومستوياتها المختلفة والصلاحيات اللامركزية لم تطبق".
وحول المهلة التي حددتها وثيقة القوى الوطنية بالإصلاح اكد برواري ان" مهلة 45 يوما أعطيت لبناء ثقة مع الشارع العراقي لان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اكد انه لن يتحمل ذنب السنوات الماضية، وورقة الإصلاح ستساعد على بناء الثقة بيم الطبقة السياسية والشارع".
وتابع" ورقة الإصلاح هي متممة لخطاب المرجعية والخطة المقدمة من قبل الأمم المتحدة وجاءت استجابة لمطالب المتظاهرين؛ لكن يجب ان تكون بخطوات عملية".
وعن إمكانية شمول الوزراء الكرد بقائمة التعديل الوزاري قال برواري" ليس لدينا معارضة على تغيير أي وزير كردي في الحكومة الاتحادية؛ لكن أولا على عبد المهدي والنواب تقديم أسباب الاستقالة بالنتيجة تغيير الوزير يحتاج الى أسباب لتأييد ذلك".
طبع الصفحة PDF