إيران تنفي حدوث أي اضطرابات أو أعمال شغب بسبب رفع أسعار الوقود

تأریخ التحریر: : 2019/11/15 14:28460 مرة مقروئة
[طهران-متابعةاين]
نفت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط اليوم الجمعة تعرض أي من محطات الوقود في البلاد إلى هجمات بعد قرار رفع ألأسعار البنزين.

وقالت الشركة إن الظروف في محطات الوقود عادية وإن الخطة الجديدة تسير بشكل مناسب من دون أي حوادث تذكر.
واتهمت الشركة قنوات فضائية معارضة ببث أفلام وصور ملفقة، مضيفة أنها تسعى إلى إحداث الفوضى والاضطرابات في البلاد.
كما نفى مصدر مطلع في وزارة الداخلية الإيرانية لوكالة أنباء إيسنا حدوث أي اضطرابات أو أعمال شغب أو هجمات على محطات الوقود في البلاد. وذلك بعد انتشار فيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي تشير إلى اندلاع احتجاجات في محافظات مختلفة ليلة أمس ردا على قرار الحكومة رفع أسعار الوقود.
وقال المصدر في وزارة الداخلية، إنه وفقا للمعلومات التي بحوزتنا والأخبار الدقيقة لدينا من جميع المحافظات، فلم نحصل على أي تقارير تفيد بوجود تجمعات أو أعمال شغب أو إضرام النيران في محطات الوقود في أي نقطة من البلاد.
وأضاف المصدر أن الأنباء المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تفيد بتنفيذ هجمات على محطات وقود في محافظات أصفهان وأذربيجان الشرقية وخوزستان ومناطق أخرى من البلاد عارية عن الصحة وتم نشرها من قبل مستخدمين من خارج البلاد على تويتر بهدف تحريض الشعب الإيراني وجر البلاد إلى الفوضى.


وكانت السلطات الإيرانية فرضت ،اليوم الجمعة، قيود على توزيع البنزين ورفعت أسعاره، الأمر الذي أدى إلى اصطفاف طوابير طويلة لسيارات المواطنين أمام محطات الوقود.

وقال التلفزيون الرسمي في إيران، إن سعر ليتر البنزين العادي سيرتفع إلى 15 ألف ريال (12.7 سنت أميركي) بعدما كان في حدود عشرة آلاف ريال، وجرى تحديد الحصة الشهرية للسيارة الخاصة عند 60 لتر في الشهر، وسيبلغ سعر أي مشتريات إضافية 30 ألف ريال لـ اللتر، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وبررت الحكومة الإيرانية قرارها بأنها بحاجة لسيولة نقدية لتغطية الاحتياجات العاجلة لـ18 مليون أسرة فقيرة، وتأمين المساعدات المستمرة لأكثر من 60 مليون إيراني.
طبع الصفحة PDF