ائتلاف النصر يجدد تأكيده المضي باستجواب عبد المهدي في البرلمان

تأریخ التحریر: : 2019/11/11 13:49673 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
جدد ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء، تمسكه بضرورة استجواب رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، في البرلمان.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الائتلاف برئاسة رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، مساء امس الأحد، لمناقشة الاوضاع التي تشهدها البلاد والحراك الجماهيري ومطالب المتظاهرين، حيث أفاد بيان صادر عن المجتمعين، بان "ائتلاف النصر جدد تأكيده على المضي باستجواب رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي في مجلس النواب واهمية تحديد موعدا للاستجواب".

وانتقد ائتلاف النصر بحسب البيان "غياب الرؤية الحكومية الفاقدة للحلول بل ان بعض خطوات الحكومة وخطاباتها هي من تعقد الاوضاع".

وأضاف أن "الاجتماع ناقش مباحثات الكتل السياسية والتاكيد على مبادرة النصر التي طرحها الدكتور حيدر العبادي في بداية الشهر الماضي وابدى الائتلاف تخوفه من حصول مزيدا من الانهيارات بسبب سياسات الحكومة".

واوضح ان "ائتلاف النصر شدد على رفض استخدام القوة التي اوقعت العديد من الضحايا وسياسة قمع الحريات والاعتقالات والخطف وكذلك معرفة المتسببين بالقتل الذي جرى بواسطة القناصين واستخدام النار المباشر".

كما انتقد ائتلاف النصر عملية الابتزاز للحكومة واستغلال الاوضاع الحالية لتمرير ما يريدوه والحصول على مكاسب.

وأشار الى ان "المجتمع الدولي يريد مساعدة العراق وما تقوم به الحكومة الحالية يعطي نظرة سلبية عن البلد حيث قامت الحكومة السابقة باجراءات كبيرة لعودة العراق للمجتمع الدولي".

يذكر ان ائتلاف النصر أكد في وقت سابق، انه مع المضي باستجواب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي باتجاه سحب الثقة من حكومته، مبينا انه قدم طلبا بذلك منذ ثلاثة أسابيع ولكن مجلس النواب لم يستجب لحد الآن.
طبع الصفحة PDF