الحلبوسي يؤكد لوفد امريكي ضرورة حماية المتظاهرين السلميين والعمل على إجراء إصلاحات جذرية

تأریخ التحریر: : 2019/11/4 17:31233 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
الحلبوسي يؤكد لوفد امريكي ضرورة حماية المتظاهرين السلميين والعمل على إجراء إصلاحات جذرية
شدد رئيس مجلس النواب محمد شدد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الاثنين، على ضرورة حماية المتظاهرين السلميين، والعمل على إجراء إصلاحات جذرية.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم، 4 تشرين الثاني 2019، وفدا من مجلس النواب الأميركي برئاسة النائب عن الحزب الديمقراطي في واشنطن ورئيس لجنة القوات المسلحة آدم سميث، حيث بحث العلاقات بين البلدين وسبل تعزيز التعاون الثنائي.

وأضاف بيان صادر عن مكتب الحلبوسي، ان الأخير استعرض التطورات السياسية في البلاد ومطالب المتظاهرين المشروعة، وحزم الإصلاحات التي أقرها مجلس النواب، والإجراءات المتعلقة بالتعديلات الدستورية، وقانون الانتخابات.

وأوضح ان "الحلبوسي شدد على ضرورة حماية المتظاهرين وعدم الاعتداء على القوات الأمنية، مع الحفاظ على سلمية التظاهرات، والعمل على إجراء إصلاحات جذرية لتوفير الحياة الكريمة للشعب العراقي".

وتابع بان "الاجتماع ناقش اللقاء العلاقات بين بغداد وواشنطن، وضرورة توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين، وتطوير الاستثمار لتحقيق فرص تشغيلية للعمالة بين الشباب."

كما بحث الحلبوسي، جهود التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في محاربة تنظيم داعش وملاحقة خلاياه، وتحقيق الاستقرار في المدن المستعادة والمساعدة في عودة النازحين إلى مدنهم.

من جانبهم عبر رئيس وأعضاء الوفد الأميركي عن استعداد الولايات المتحدة لتقديم المزيد من الدعم للعراق سياسيا واقتصاديا وعسكريا، والمحافظة على استقراره ووحدة شعبه وسلامة أراضيه، كما دعا الوفد الأميركي إلى ضرورة إجراء إصلاحات اقتصادية وسياسية، وتلبية مطالب المتظاهرين وحمايتهم.

ر.إ

جاء ذلك خلال استقباله اليوم، 4 تشرين الثاني 2019، وفدا من مجلس النواب الأميركي برئاسة النائب عن الحزب الديمقراطي في واشنطن ورئيس لجنة القوات المسلحة آدم سميث، حيث بحث العلاقات بين البلدين وسبل تعزيز التعاون الثنائي.

وأضاف بيان صادر عن مكتب الحلبوسي، ان الأخير استعرض التطورات السياسية في البلاد ومطالب المتظاهرين المشروعة، وحزم الإصلاحات التي أقرها مجلس النواب، والإجراءات المتعلقة بالتعديلات الدستورية، وقانون الانتخابات.

وأوضح ان "الحلبوسي شدد على ضرورة حماية المتظاهرين وعدم الاعتداء على القوات الأمنية، مع الحفاظ على سلمية التظاهرات، والعمل على إجراء إصلاحات جذرية لتوفير الحياة الكريمة للشعب العراقي".

وتابع بان "الاجتماع ناقش اللقاء العلاقات بين بغداد وواشنطن، وضرورة توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين، وتطوير الاستثمار لتحقيق فرص تشغيلية للعمالة بين الشباب."

كما بحث الحلبوسي، جهود التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في محاربة تنظيم داعش وملاحقة خلاياه، وتحقيق الاستقرار في المدن المستعادة والمساعدة في عودة النازحين إلى مدنهم.

من جانبهم عبر رئيس وأعضاء الوفد الأميركي عن استعداد الولايات المتحدة لتقديم المزيد من الدعم للعراق سياسيا واقتصاديا وعسكريا، والمحافظة على استقراره ووحدة شعبه وسلامة أراضيه، كما دعا الوفد الأميركي إلى ضرورة إجراء إصلاحات اقتصادية وسياسية، وتلبية مطالب المتظاهرين وحمايتهم.

طبع الصفحة PDF