برلماني سابق يطالب الصدريين بالعمل على اصلاح مسار الدولة من خلال البرلمان وترك التظاهرات لعفويتها

تأریخ التحریر: : 2019/10/23 19:00358 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
انتقد النائب السابق محمد اللكاش، الأربعاء، التيار الصدري ودعاه إلى المطالبة بتغيير القوانين وتصحيح المسار من خلال البرلمان، بدلا من "ركوب الموجة" والمشاركة في التظاهرات.
وقال اللكاش، في تصريح صحفي لوسائل إعلام محلية، ، اليوم ، إن "من يملك 56 نائبا في البرلمان ووزراء وشريك في الحكومة عليه جمع التواقيع لتغيير القوانين وتصحيح المسار وليس ركوب الموجة والخروج في الشوارع للتظاهر، لان ذلك يسلب حق أغلبية صامتة تمثل النسبة الاكبر من الشعب ولا تملك التمثيل السياسي في الحكومة وتطالب بحقوقها التي كفلت دستوريا ومنها الفساد من الوصول إليهم".

وأضاف ان "الكتل السياسية تتمرس حول عبدالمهدي وتحمله مسؤولية كل ما يحدث وتمنعه من العمل بشكل سليم والكتل الكبيرة في إدارة الدولة أدارت ظهرها له، ومع ذلك فهو اليوم أقوى مما كان عليه في بداية تشكيل الحكومة وعليه ترك الكتل وان يكون شجاعا وان يسمى الأسماء بمسمياتها ويذهب نحو الإصلاح المنشود ."

واوضح انه "في الوقت الحاضر لا يوجد بديل لعبدالمهدي لأنه الأفضل لقيادة الحكومة ولا إصلاح الا بتبديل القانون الانتخابي".

وفي تعليقه على التقرير النهائي لنتائج التحقيق بأحداث التظاهرات، بين اللكاش، انه "مقبول ومنصف بالنسبة للمحافظات أما العاصمة بغداد كانت أكثر مظلومية".

وأشار إلى ان "الكرة الآن في ملعب القضاء بعد أن صادقت رئاسة الوزراء على النتائج وتحويلها للمحاكم المختصة، خصوصا وان عبد المهدي لم يشطب اي توصية او فقرة من مقررات اللجنة".
طبع الصفحة PDF