تركيا: لا وجود لفرصة تمديد تعليق إطلاق النار في مناطق شمال سوريا الا بهذا الشرط؟

تأریخ التحریر: : 2019/10/22 13:00649 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
نفت الحكومة التركية، وجود اي فرصة لتمديد تعليق إطلاق النار في مناطق شمال سوريا، مؤكدة ان عمليات "نبع السلام" ستنتهي في حال مغادرة القوات الكردية للمنطقة "الآمنة" التي حددتها حكومة اردوغان.
وقال إبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في حديث لوسائل اعلام المانية امس الاثنين (21 تشرين الاول 2019)، "قلنا خمسة أيام، او 120 ساعة، إذا تم الانتهاء من المهمة، بحلول يوم الثلاثاء، ونتأكد من أن جميع مقاتلي وحدات حماية الشعب غادروا المنطقة، سنوقف العملية".

وأوضح كالين أن العملية العسكرية التركية "نبع السلام"، سيتم إيقافها إذا ما التزمت المجموعات الكردية المسلحة في شمال سوريا بالانسحاب من المنطقة الآمنة التي حددتها بلاده.

وردا على سؤال حول انتهاكات وقف إطلاق النار، قال كالين إن هناك حوالي 20 انتهاكا من قبل القوات الكردية من قوات حماية الشعب، في الوقت الذي يتهم فيه الجانبان بعضهما البعض بممارسة تلك الانتهاكات.

وقال كالين "نحن ملتزمون بالالتزام بالاتفاق"، مضيفا أن تركيا تركت القوات الكردية تنسحب، مضيفا ان "بالأمس، حددنا طريقين رئيسيين لاستخدامهما، ودخلت حوالي 86 مركبة وسيارة إسعاف، نأمل أن تظل الأمور هادئة حتى يوم غد عندما ينتهي الموعد النهائي، ومن ثم يمكننا إيقاف العملية كما هو متفق عليه في الإعلان والاتفاق المشترك الذي عقدناه مع الأمريكيين".

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بينس، أبرم اتفاقا مع تركيا، الخميس الماضي، لوقف إطلاق النار وتعليق العملية العسكرية التركية لمدة 120 ساعة، على أن تنسحب المجموعات الكردية المسلحة المدعومة من الولايات المتحدة، من "المنطقة الآمنة" والتي حددتها تركيا بعمق 35 كيلومترا في عمق الحدود السورية شرق نهر الفرات.

وأعلنت الإدارة الأميركية، سحب جميع قواتها من شمال سوريا، عدا بعض المناطق حول حقول النفط لمنع عناصر تنظيم داعش من السيطرة عليها.
طبع الصفحة PDF