برلماني يؤكد علم عبد المهدي بمكان اعتقال الناشط ميثم الحلو ويطالبه باطلاق سراحه

تأریخ التحریر: : 2019/10/22 12:38268 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
طالب النائب هوشيار عبدالله رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بالكشف عن مصير الناشط الطبيب ميثم الحلو وبقية الناشطين الذين تم تغييبهم.

وقال عبد الله في بيان اليوم تلقت وكالة كل العراق الاخبارية [اين] نسخة منه ان "الناشط الطبيب {ميثم الحلو} مازال مجهول المصير بعد ان اعتقلته جهة مجهولة، ومجرد اختفاء ناشط أو معارض سياسي في أي بلد فهذا مؤشر خطير على انعدام حرية التعبير وتراجع مستوى الديمقراطية".
وبين، ان "ما يتعرض له الناشطون والمتظاهرون من قتل وقمع واعتقالات تزامن مع خسارة العراق لعضويته في مجلس حقوق الانسان، فقد أصبح العراق وللأسف دولة بوليسية ومن يحاول الوقوف بوجه حيتان الفساد يختفي".
وأضاف عبدالله، ان "هناك العديد من الناشطين الذين تم تغييبهم ولا أحد يعرف مصيرهم حتى الآن، وكل ذنبهم أنهم طالبوا بحقوق شعبهم المشروعة وبمحاسبة الفاسدين وسراق المال العام، فأين الديمقراطية في هذا البلد الذي يفترض أنه دولة ديمقراطية؟".
وتابع "نحمّل رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي المسؤولية الكاملة عن سلامة ميثم الحلو وبقية الناشطين، ومن المؤكد ان عبدالمهدي يعرف مكان اعتقالهم، فمن غير المعقول ان رئيس الوزراء ليس على دراية بما يحصل، ونطالبه بالإيعاز الى الجهة التي تحتجزهم بإطلاق سراحهم فوراً".
طبع الصفحة PDF