روحاني يرسل برقيتي شكر لصالح وعبد المهدي

تأریخ التحریر: : 2019/10/20 14:23302 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
أشاد الرئيس الايراني، حسن روحاني، بالشعب العراقي حكومة وشعبا باستضافة الزائرين في زيارة أربعينية الامام الحسين عليه السلام.
وفي برقية وجهها روحاني الى الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورد فيها أن "المسيرات الكبرى والشامخة التي اقيمت بمناسبة اربعينية الامام الحسين (ع) خلال العام الجاري بمشاركة مليونية منقطعة النظير من قبل عشاق أهل البيت عليه السلام ومحبي الحرية اذ صنعوا ملحمة خالدة وباقية وأبلغوا رسالة الحرية والشجاعة العاشورائية الى جميع أسماع العالم".
وعدّ هذه المسيرات الكبرى بأنها دللت أكثر من أي شيء آخر على أن الاربعين ليست مناسبة تاريخية فحسب بل بمثابة معجزة تاريخية خالدة ووسيلة اعلامية راسخة لتقديم الثقافة الحسينية والنهضة العاشورائية.
ووصف هذا التجمع بأنه مفعم بالبركات والتي برزت ثمارها أكثر مما مضى وبلور التضامن والوحدة والتلاحم الوثيق بين عشاق الرسالة والولاية لاسيما بين الشعبين الايراني والعراقي وتأسيس جبهة موحدة في مواجهة الظلم والتمييز والعنف.
واعرب الرئيس روحاني عن شكره لجميع المسؤولين وعلماء الدين لاسيما المرجعية في مساعي ارساء الامن واستضافة الزوار حيث لم يدخروا جهدا في هذا السياق.
كما أعرب عن تقديره لجهود الشعب العراقي المؤمن والمضحي وأصحاب المواكب باستضافتهم لملايين الزائرين الايرانيين والقادمين من البلدان الاخرى.
ودعا الله بالموفقية لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء في العراق وجميع الناشطين في اقامة هذه المراسم الرائعة من أجل تمتين اواصر الصداقة والشموخ والاقتدار لكلا البلدين الصديقين والشقيقين ايران والعراق.
طبع الصفحة PDF