مصادر مطلعة :حجم الأعمال بين العراق والصين سيتجاوز الـ500 مليار دولار خلال الـ10 سنوات المقبلة

تأریخ التحریر: : 2019/9/24 13:11871 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أفادت مصادر مطلعة، الثلاثاء، ان الأوساط الحكومية والاقتصادية تعول كثيرا على الشراكة العراقية - الصينية في مختلف مجالات الاقتصاد والبناء والاستثمار، نظرا لحجم الأموال التي يتوقع أن تنفق في هذا الاتجاه.
وأوضحت المصادر في تصريحات صحفية ، أن "حجم الأعمال بين العراق والصين سيتجاوز الـ500 مليار دولار خلال الـ10 سنوات المقبلة"، فيما أكدت ان "الاتفاق الإطاري للإنفاق عبر الصندوق الائتماني المالي من بين أهم الاتفاقيات التي أبرمت مع الجانب الصيني، والاتفاق طويل الأمد بين البلدين سيشجع الشركات الصينية المعروفة على المزيد من الاستثمارات في العراق".

وأشارت إلى أن "الصين استنادا للاتفاقيات الأخيرة ستكون من أكبر البلدان المستوردة للنفط العراقي، وهي اليوم تستورد بحدود 800 برميل من النفط يوميا من العراق ويتوقع ارتفاعها إلى المليون في السنة المقبلة".

وكانت الحكومتان العراقية والصينية قد وقعتا في بكين أمس، ثماني اتفاقيات ومذكرات تفاهم بحضور وإشراف رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ، حيث أشار بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، إلى أن من بين تلك المذكرات التوقيع على اتفاق إطاري للإنفاق الائتماني المالي ومذكرة تفاهم لإعادة الإعمار الاقتصادي، وأخرى تتعلق بمجالات التعاون الاقتصادي والثقافي والفني وتطوير البنى للمواصلات والاتصالات والسكن والطاقة والمجاري، إضافة إلى العقود التي توقع من قبل الوزراء والمحافظين الذين رافقوا الوفد الكبير الذي يرافق عبدالمهدي خلال زيارته إلى الصين التي بدأت الخميس الماضي وانتهت أمس.

وكان عبدالمهدي والوفد المرافق، قد شاركوا بأعمال منتدى التعاون الاقتصادي العراقي - الصيني الثالث، حيث جمع عددا كبيرا من أصحاب الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين الصينيين، ووصف عبدالمهدي المنتدى بـ"الحدث المهم للغاية لما له من أثر إيجابي على حاضر ومستقبل العلاقات بين البلدين والشعبين".

وأكد عبدالمهدي، في كلمة له بالمنتدى أن "البلاد مهيأة للاستثمارات وفرص العمل في العراق كثيرة وفي جميع القطاعات والبلاد تشهد تزايدا في أعداد الشركات والمستثمرين بعد سلسلة قرارات تخص الشراكة بين القطاع العام والخاص والتصويت على تأسيس مجلس الإعمار".

جدير بالذكر ان رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، قد بدأ الأربعاء الماضي زيارة الى جمهورية الصين قبل على رأس وفد كبير، حيث أكد ان الزيارة تمثل انطلاقة جديدة للعراق في جميع المجالات الاقتصادية والأمنية.
طبع الصفحة PDF