مكتب عبد المهدي:بومبيو برأ العراق من قصف ارامكو السعودية

تأریخ التحریر: : 2019/9/16 15:34245 مرة مقروئة
[ببغداد-اين]
كشفت رئاسة الوزراء، الاثنين، طبيعة المباحثات التي أجراها رئيس المجلس عادل عبد المهدي، مع وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، خلال الاتصال الهاتفي اليوم.
قال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت وكالة كل العراق الاخبارية [اين] نسخة منه اليوم (16 ايلول 2019)، إن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي تلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، تناولا خلاله اللقاءات المرتقبة بين المسؤولين في البلدين، كما جرى بحث الضربات الأخيرة التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية الشقيقة، وقيّم الطرفان موقفهما من الأزمة الراهنة واتفقا على التعاون في تبادل المعلومات”.

وبحسب البيان فإن “رئيس مجلس الوزراء شدد على ان مهمة العراق هي الحفاظ على أمنه واستقراره وتجنب أية خطوة للتصعيد وعلى منع استخدام أراضيه ضد أية دولة مجاورة اوشقيقة او صديقة، وان العراق بسياسته يسعى للعب دور ايجابي لتفكيك الازمات والصراعات التي تعيشها المنطقة وإبعاد شبح الحرب عن العراق والمنطقة وابتعاده عن سياسة المحاور”.

وبحسب البيان فإن “وزير الخارجية الاميركي أكد ان المعلومات التي لديهم تؤكد بيان الحكومة العراقية في عدم استخدام اراضيها في تنفيذ هذا الهجوم”.

ويأتي هذا الاتصال في ظل السجال الدائر عن الجهة التي تقف خلف الهجوم على شركة آرامكو النفطية، فيما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالرد، بعد تلقى معلومات من السعوديين بشأن الجهة المنفذة.

وتحدثت تقارير إعلامية، عن دخول 9 طائرات انتحارية مسيرة عبر العراق ويرجح أنها ضربت شركة آرامكو السعودية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، فيما ردت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار، بنفس اليوم، على تلك التقارير مؤكدة عدم وجود معلومات دقيقة حول قيام طائرات مسيرة مجهولة بالتحليق فوق المحافظة، فضلاً عن اتجاهها إلى المملكة العربية السعودية، لضرب أهداف هناك، حسب ما يُروج له.
طبع الصفحة PDF