جماجم بشرية في منزل رئيس مخلوع

تأریخ التحریر: : 2019/9/7 14:38695 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
ذكرت صحيفة في باراغواي أنه تم العثور على رفات 3 جثث على الأقل في شقة كانت مملوكة في السابق للرئيس الأسبق ألفريدو ستروسنر.
وأفادت صحيفة "أولتيما أورا" أنه تم العثور على الرفات في الشقة الواقعة بمبنى بمنطقة سيوداد ديل إسته /نحو 300 كيلومتر شرقي العاصمة أسونسيون/ وكانت في وقت ما تخص ستروسنر.

وفتحت وزارة العدل تحقيقا لتحديد هويات الرفات وتحديد ما إذا كانت في عهد ستروسنر.

وحكم سترونسر، وهو ابن مهاجر ألماني، باراغواي لمدة 35 عاما إلى أن تمت الإطاحة به عام 1989 وطلب أن يتم نفيه في البرازيل. وقد تمت الإطاحة به في انقلاب قاده الجنرال أندريس رودريغيز.

وتورط ستروسنر في أكثر من 900 جريمة قتل وانتهاكات أخرى لحقوق الإنسان.

وحسب لجنة الحقيقة في باراغواي، التي تم تشكيلها بعد الإطاحة به، لم يتم العثور على جثث 425 شخصا تم خطفهم وقتلهم خلال فترة حكمه.

طبع الصفحة PDF