جدل حول الزام اقليم كردستان بقانون الخدمة الالزامية حال اقراره

تأریخ التحریر: : 2019/8/20 19:56512 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
اكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عمار طعمة، الثلاثاء، ان اللجنة تفضل أن يكون تجنيد الشباب في الجيش طوعيا وليس إلزاميا، مبينا ان قانون الخدمة ملزما لإقليم كردستان في حال تشريعه.
وقال طعمة في تصريح صحفي ان الصيغة الإلزامية لقانون الخدمة تنفر الشباب ولن تكون الدولة قادرة على تطبيقها، لكن الذهاب إلى الالتحاق غير الملزم في الجيش، مع تقديم محفزات حقيقية للشباب، مثل الأولوية في العمل والدراسة لاحقا، ربما سيسهم بشكل جاد في تطبيق الفكرة ونجاحها.

واضاف ان "تجربة التجنيد الإلزامي السابقة كرست خشية حقيقية لدى الشباب من الالتحاق بالجيش، لأنهم سمعوا عن آبائهم كيف أنهم قضوا سنوات طويلة في الجيش والحروب من دون طائل".

واشار الى إن "قانون التجنيد ملزم لإقليم كردستان في حال تشريعه، باعتباره اتحاديا وله الولاية على جميع المحافظات العراقية".

من جانبه، رد النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، بشار الكيكي، بأن القانون المقترح "غير ملزم للإقليم" في حال إقراره.

ونقلت الصحيفة السعودية عن كيكي قوله "نعتقد أن موضوع التجنيد الإلزامي بحاجة إلى دراسات معمقة، وأوضاع البلاد لا تسمح بذلك، لكن هناك حاجة ماسة إلى تطوير مؤسسات الدولة وإعادة هيكلتها وليس مجرد التفكير بتوفير فرص عمل للشباب عن طريق التجنيد".

واضاف "المحصلة ان التجنيد الالزامي لا يعد فرص عمل حقيقية"، مبينا "انه ضد عسكرة المجتمع وهذا التوجه لا يأتي بنتائج إيجابية مع وجود هذا الكم الهائل من الأجهزة الأمنية، كالجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة ومكافحة الإرهاب".

وتابع، "أتصور أن الفكرة غير قابلة للتطبيق وستزيد النقمة الشعبية على الحكومة والدولة في حال إقرار القانون".
طبع الصفحة PDF