الاتحاد يفاجيء الجميع:كاتانيتش باق ولم نحدد مصيره

تأریخ التحریر: : 2019/8/16 13:06575 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
فاجئ الاتحاد العراقي لكرة القدم، الاوساط الرياضية خاصة والشارع العراقي عامة برضاه على ما تم تحقيقه خلال بطولة غرب اسيا، مؤكداً بانه لم يحسم قرار المدرب كاتانيتش.
وقال الاتحاد في بيان تلقت وكالة كل العراق الاخبارية [اين] نسخة منه:
"في الوقت الذي نهنئ فيه كل اطياف شعبنا العراقي وحكومتنا الوطنية على النجاح الذي حققناه في تضييف النسخة التاسعة من بطولة اتحاد غرب اسيا على ربوع بلادنا، بأربيلنا الجميلة وكربلائنا المقدسة، وكانت حدثا تاريخيا لتاريخ هذه البطولة، وبجمال ختامها الجماهيري الاخاذ في ملعب كربلاء الدولي، والتي جاءت متزامنة مع سعينا لاستعادة حقنا الطبيعي في اللعب على ارضنا في تصفيات كاس العالم، ورسائل الرضا التي بعثها وفد الاتحاد الدولي للعبة [فيفا] الذي كان حاضرا في اربيل وكربلاء، ومطلعا على كل تحضيراتنا لاستعادة الحق الكروي.
وبرغم ان امانينا بالحصول على نسخة اسيا سيل لاتحاد غرب اسيا التي لم تأت على وفق منطق كرة القدم، إلا اننا لمسنا تغييبا واضحا من قبل بعض الاشخاص، ومحاولات نأي الانظار عن الفوز المتحقق تنظيميا عبر افتعال بث اخبار ملفقة حول استقالات مزعومة لعدد من اعضاء المكتب التنفيذي، واشياء اخرى لا صلة لها بالحقيقة سوى انها تريد التشويش على النجاح الذي حققه الاتحاد والمؤسسات الساندة في ترسيخ وترجمة الرغبة الحقيقية باللعب على ارضنا ووسط جماهيرنا الوفية.
ان المكتب التنفيذي إذ ينظر بعين الرضا للمتحقق اداريا وتنظيميا، إلا انه يشعر بغير ذلك فنيا، لذلك وجه لجنة المنتخبات بدراسة المشاركة بإيجابياتها وسلبياتها، والخروج بتوصيات ستُقر في اجتماعنا يوم الاثنين المقبل، خاصة فيما يتعلق بمصير مدرب المنتخب الوطني، السيد ستريشكو كاتانيتش، وملاكه المساعد، من اجل الحفاظ على حظوظنا في تصفيات كاس العالم التي ستنطلق مطلع الشهر المقبل.
وندعو الجميع، بإسم العراق ورياضته، الى عدم الانجرار وراء الشائعات التي يطلقها البعض، للاسف الشديد، لتحقيق مصالح شخصية ضيقة تهدف الى زعزعة الثقة بالمنتخب الوطني الذي يحتاج الى مساندة كبيرة قبل انطلاق التصفيات المونديالية.. ومن الله التوفيق".
طبع الصفحة PDF