بعد اعلان ترمب عدم التعامل معه.. سفير بريطانيا في واشنطن يقدم استقالته

_NEWS_DATE: 2019/7/10 15:26 ??A¢??A???A¢ 316 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
اعلنت وزارة الخارجية البريطانية الاربعاء عن استقالة السفير البريطاني لدى واشنطن، كيم داروش، بعد تصريح ترمب بعدم التعامل معه مجددا لوصفه الادارة الاميركية بـ"غير الكفوءة".

وذكرت الخارجية البريطانية في بيان لها اليوم، ان السفير البرياطني، كيم داروش، قدم استقالته بعد تصريح ترمب الاثنين الماضي بعدم تعامل البيت البيض معه، بسبب وصفه الادارة الاميركية بـ"الغير كفوءة"، من خلال برقيات ارسلها لحكومة بلاده وسربتها صحف بريطانية.

ونقل وكيل وزارة الخارجية البريطانية الدائم، سايمون مكدونالد ، عن داروش قوله، "اريد وضع حد لتكهنات حول بقائي في منصب السفير".

وتابع "الوضع الحالي يجعل من المستحيل بالنسبة لي أن أؤدي دوري كما أريد، على الرغم من أن فترة بقائي في منصبي لن تنتهي حتى نهاية هذا العام، إلا أنني أعتقد انه من الافضل في الظروف الحالية تعيين سفير جديد بدل مني".

وكان داروش قد وصف في برقيات ارسلها للحكومة البريطانية، الرئيس الاميركي، دونالد ترمب، بـ"الغير كفوء" و"غير مؤهل"، محذرا حكومة بلاده من أن "مهنة ترامب قد تنتهي بالعار"، فيما وصف النزاعات داخل البيت الأبيض بأنها "معارك بالسكاكين".

ردا على ذلك قال الرئيس الاميركي، دونالد ترمب، "ان السفير البريطاني غير محبوب في الولايات المتحدة وانه لن يتعامل معه بعد الان".
طبع الصفحة PDF
?