مشعان الجبوري: عبد المهدي مرر احدى الصفقات رغم علمه بفسادها

_NEWS_DATE: 2019/6/19 0:22 ??A¢??A???A¢ 1194 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
كشف السياسي العراقي مشعان الجبوري، عن تمرير صفقة الميتسوبيشي من قبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي رغم فسادها.
وقال الجبوري في تصريح متلفز بث مساء اليوم ، ان" هناك أطراف كانت تريد استيراد الحنطة من الارجنتين بسعر 100 دولار وتسليمها للحكومة بسعر مدعوم"، مبيناً ان" الفرق بين الحنطة المحلية والمستوردة من الارجنتين تبلغ 500 دولار وهذا سر حرائق الحقول".
وأشار" هناك تقارير مضللة تصل لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشان الحرائق، واغلب الأراضي الزراعية خارج المدن ولا يوجد تماس كهربائي قربها"، لافتا الى ان" رئيس الوزراء مضلل اذا اقتنع ان حرائق الحقول بسبب تماس كهربائي".
وأردف الجبوري بالقول" القوات الاوربية في قاعدة بلد تعرضت للقصف قبل يومين، والبلد مفتوح على مصرعيه للجميع والسلاح منفلت وصل الى بيع الصواريخ داخل الازقة".
وبين انه" جرت عمليات استبدال لأنهاء عمليات الفضائيين"، كاشفاً عن" وجود فضائيين في هيأة التقاعد الوطنية".
وزاد الجبوري" اللذين اعلنوا التبرأة من ترشيح أسماء للمناصب الخاصة هم انفسهم من قدموا قوائم المرشحين"، منوها ان" تحالفي البناء والإصلاح اخذوا حصصهم من المناصب ونحن الدولة الوحيدة في العالم لها السبق في ذلك، والكفاءات يستبدلون لغياب غطاءاتهم الحزبية"، مستدركاً" النافذة الالكترونية لعبد المهدي عبارة عن كذبة وهي مسرحية هزيلة، والدليل ان الوزراء الذين تم اختيارهم لم يأتوا عبر هذه النافذة وهي ضحك على الذقون، ورئيس الوزراء ونائبه طلبوا الامن الوطني وهياة الرقابة والنزاهة".
واكمل" عبد المهدي ارسل رسائل الكترونية للذين قدموا سيفيات عبر النافذة الالكترونية للترشيح كوزراء بانه سيتم استدعائهم عند الحاجة، فما يجري اليوم هو تقسيم الكعكة و{الفتح وسائرون} تجهلوا الشركاء".
وحول الية اختيار محافظ نينوى الجديد أوضح الجبوري" محافظ نينوى انتخب بصفقات وفرض من قبل فالح الفياض، الذي شارك في شراء منصب محافظ نينوى".
وأفاد" المجلس الأعلى لمكافحة الفساد ضحك على الذقون، والحلول الترقيعية لفضيحة الميتسوبيشي مضحكة للغاية"، قائلا" صفقة الميتستوبيشي الفاسدة مررها عبد المهدي"، لافتا ان" عبد المهدي اذا أراد ان يفتح ملفات الفساد الكبرى فسيسقط خلال 3 ساعات"، موضحاً ان" أحزاب السلطة اليوم تستطيع رفع الغطاء النيابي عن عبد المهدي ولا يستطيع محاسبتها".
ونوه الجبوري الى" وجود فضيحة كبرى في تعاملات النفط ونقص 15 دولار في الطن الواحد، كما ان هناك حملة كبيرة لتصفير الصناعة العراقية".
واختتم الجبوري {لممنوع} بالقول" اعتقد ان السلطة الحاكمة ان لم تنتبه بوجود سنة سياسيين يمثلون 90% من مناطق المحرومة، وهؤلاء ناقمين على المشهد السياسي بالكامل، وهذا المجتمع الناقم انتج 3 قوى مسلحة، وما أخشاه ان هذا العمل يتطور الى انتفاضة مسلحة"، منبهاً " بوجود 3 مشاريع الأول حراك يقوده أسامة النجيفي الذي يملك مشروعا ان فشل فسيذهب المجتمع السني للسلاح، والثاني مشروع الحلبوسي للموجودين في السلطة وهو الأكبر، والثالث مشروع خميس الخنجر المشبوه".
طبع الصفحة PDF
?