عاليه نصيف "تُبارك" لعبد المهدي عودة كريم "معززاً مكرماً" وتهاجم البارزاني لاستقباله

تأریخ التحریر: : 2019/6/18 15:571915 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
باركت" النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الثلاثاء، للحكومة العراقية ولرئيس وزراءها عادل عبد المهدي عودة محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم "معززاً مكرماً" إلى العراق
، وفيما اتهمت رئيس إقليم كردستان نيجرفاني البارزاني بـ"تحدي" القانونين العراقي والدولي والانتربول بعد استقباله كريم، دعت رئيسي الجمهورية والوزراء لاتخاذ موقف واضح تجاه عودة كريم واستقباله من قبل البارزاني.
وقالت نصيف في بيان ، إن "قيام رئيس إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني باستقبال المدان الهارب نجم الدين كريم (هو) تحدٍّ للقانون وللدولة العراقية، كما يعد تحدياً للقانون الدولي وللإنتربول".

وأضافت، أنه "في الوقت الذي نبارك فيه لحكومتنا عودة المدان الهارب نجم الدين كريم معززاً مكرماً وبشكل علني أمام وسائل الإعلام، ننتظر منها موقفاً رسمياً تجاه قيام البارزاني باستقبال هذا المدان، علماً بأن أهم الشخصيات في الحكومة الاتحادية شاركوا قبل أيام في حفل تنصيب البارزاني رئيساً للإقليم وألقوا كلمات تهنئة مليئة بالمديح وعاهدوه على العمل يداً بيد لخدمة المصلحة الوطنية، فهل بدأت بوادر خدمة المصلحة الوطنية باستقبال نجم الدين كريم؟".

وتابعت، أن "سكوت الحكومة العراقية عن هذه الفضيحة سيشجع بقية الفاسدين والمجرمين وحتى مثيري الفتن الطائفية والعنصرية الموجودين في الخارج على العودة إلى العراق لإكمال مسيرتهم الاجرامية وتحدّي السلطة والقانون على غرار التحدي الذي قام به نجم الدين كريم، كما أن الشرطة الدولية (الانتربول) ستضعف ثقتها بالدولة العراقية".

وتابعت:" ننتظر من رئيسي الجمهورية والوزراء ابداء موقفهم الواضح تجاه عودة هذا المدان واستقباله من قبل البارزاني، كما ننتظر الاجراءات القانونية من قبل وزارتي العدل والداخلية باعتبار أن المدان متواجد حالياً داخل العراق".
طبع الصفحة PDF