ابنة الملك سلمان تواجه حكما بعد ضرب عامل واجباره على تقبيل قدمها

تأریخ التحریر: : 2019/6/13 22:302746 مرة مقروئة
[متابعة -اين]
افاد مصدر قضائي فرنسي لصحيفة فرانس برس، ان الاميرة حصة بنت سلمان بن عبد العزيز تواجه تهمة "التواطؤ في أعمال عنف متعمدة"، بعد امرها لحارسها الشخصي بضرب عامل وجبره على تقبيل قدم الاميرة في باريس عام 2016.
وبحسب ما نشرته الصحيفة، امس، الأربعاء 12 حزيران 2019، فأن الأميرة حصة ابنة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز المتهمة بإصدار أمر لحارسها الشخصي بضرب عامل كان يقوم بأشغال في شقتها الباريسية العام 2016، ستحاكم في باريس في التاسع من تموز القادم، بعد ان صدرت في كانون الأول عام 2017 مذكرة توقيف بحقها بتهمة "التواطؤ في أعمال عنف متعمدة".

وبينت ان السباك قام باجراء اصلاحات في شقة الاميرة بالدائرة السادسة عشرة الراقية بباريس، والتقط بعض الصور لها، ليتعرض للضرب والاهانة، واجبر على على الجثو على ركبتيه وقيدت يداه لتقبيل قدم الاميرة السعودية التي اتهمته بمحاولة بيع الصور التي قام بالتقاطها لوسائل الاعلام "حسب قوله".

ومن المرجح أن تتم محاكمة الأميرة حصة غيابيا من دون أن يعرف ما اذا كان محاميها الفرنسي سيمثلها ام لا.

يذكر ان قاضي تحقيق قرر في آب 2018، احالة الاميرة حصة على المحكمة بتهم "التواطؤ في اعمال عنف متعمدة مع استخدام سلاح او التهديد به" و"التواطؤ في اضطهاد" و"سرقة" هاتف جوال، بحسب مصدر قضائي.
طبع الصفحة PDF