محافظ واسط يتوعد بضرب الفاسدين والمبتزين للشركات والمقاولين

_NEWS_DATE: 2019/6/8 23:04 ??A¢??A???A¢ 2457 مرة مقروئة
[واسط-اين]
توعد محافظ واسط، محمد جميل المياحي، بضرب رؤوس الفساد والمفسدين والمبتزين للشركات والمقاولين الذين يعملون داخل المحافظة.
وفيما وصف المياحي "المقاول الذي يعطي رشوة بـ "الجبان"، أكد رفضه القاطع للواسطة من أية جهة كانت أو تدخل بشأن المشاريع والمقاولات، عاداً ذلك باباً من أبواب الفساد والمحسوبية وعدم النزاهة، وقال إنه يدعم الناجح والكفوء والنزيه بعمله دون أية تأثيرات أخرى.
ونقل بيان للمياحي عنه قوله الاجتماع الموسع الذي اقيم على قاعة الادارة المحلية بمدينة الكوت، اليوم السبت، للمقاولين وأصحاب الشركات كافة في المحافظة بحضور عدد من أعضاء مجلس المحافظة والسادة المعاونين والمستشارين ورؤساء الوحدات الادارية إضافة الى مدراء الدوائر.
وقال المياحي "من المؤسف جداً نسمع عن وجود حالات ابتزاز أو طلب رشوة من المقاولين وأصحاب الشركات من قبل البعض لقاء تمشية أعمالهم ومشاريعهم لكن ما يؤسفنا أكثر هو قبول المقاولين وأصحاب الشركات ورضوخهم لهذه الضغوط دون إشعارنا مباشرة "
وأضاف " إذا ما ثبت لي بالدليل القاطع وجود مثل هذه الحالات سيكون لي موقف بضرب الفاسدين والمفسدين والمبتزين مهما كانت عناوينهم وانتماءاتهم."
وأكد أن " اللجوء الى الواسطة أو محاولة الضغط على إدارة المحافظة وعلى المهندسين واللجان المختصة بتنفيذ المشاريع من بعض الاطراف سواء كانت في السلطات التشريعية أم التنفيذية أم ضمن سلطات الاحزاب وحتى التأثير العشائري أمر مرفوض تماماً ولا يمكن القبول به والانصياع له، بل سنعمل على كشف مثل هذه الحالات إذا ما حصلت وتكررت مستقبلاً، لأننا نريد العمل أن يمضي وفق المعايير العملية الصحيحة وضمن الاستحقاقات الطبيعية وليس بالواسطات."
ووصف محافظ واسط المقاول الذي يعطي رشوة الى أي شخص كان بقصد تمشية عمله بـ " الجبان " وأن مثل هذا الشخص الذي يعطي الرشوة فمن غير الممكن الوثوق به ولا بعمله ولسنا بحاجة الى مثل هذا النوع من المقاولين ."
وجدد "دعمه للشخص الكفوء والنزيه والمخلص بعمله سواء كان مقاول أم صاحب شركة أو شخص تنفيذي ضمن كل المستويات التنفيذية بالمحافظة، ذلك لان النزاهة والدقة والاخلاص في العمل هي المعايير الاساسية للنجاح والتميز وهذا ما نسعى اليه ونريده."
كذلك أكد على أن "إدارة المحافظة ستبذل ما بوسعها لدعم المقاولين وأصحاب الشركات ممن تسير اعمالهم وفق ما مخطط لها وضمن المعايير المعتمدة وستكون المحافظة حريصة كل الحرص على صرف مستحقات المقاول وصاحب الشركة تبعاً لنسب الانجاز ونوعية التنفيذ ولا يكون هناك تأخير أو عرقله من غير مسوغات قانونية."
واستمع المحافظ الى جملة من الملاحظات والافكار التي تم طرحها خلال الاجتماع المذكور من قبل قسم من المقاولين وأصحاب الشركات والمختصين سواء في الوحدات الادارية أم الدوائر الخدمية وتمت مناقشة ذلك بجدية ووضوح خدمة للمصلحة العامة.
وحضر الاجتماع عدد من أعضاء مجلس محافظة واسط إضافة الى المعاون الفني المهندس رحمن يسر ناهي والمعاون القانوني جاسم الاعرحي ومعاون شؤون الخدمات علي صبيح اللامي والمعاون الاداري حيدر جاسم محمد إضافة الى رؤساء الوحدات الادارية كافة ومدراء الدوائر وقسمي التخطيط وإدارة المشاريع في المحافظة
طبع الصفحة PDF
?