معلومات حول آخر الفرنسيين اللذين حكما بالاعدام اليوم في العراق

تأریخ التحریر: : 2019/6/3 23:471536 مرة مقروئة
ببغداد-اين]
اصدرت محكمة عراقية، الاثنين، حكما بالاعدام على "داعشين" فرنسيين اثنين.
فيما اشار مصدر مطلع الى انهما اخر فرنسيين يحاكمان اليوم من اصل 12 تسلمهم العراق من قوات سوريا الديمقراطية لغرض محاكمتهم.
من هما الفرنسيين اللذين حكما بالاعدام اليوم:

مراد دهلوم البالغ من العمر (41 عاما) والمولود في الجزائر، حيث اعتقل منذ نحو عام في دير الزور شرق سوريا، بحسب مركز تحليل الإرهاب.

ودهلوم الحاصل على الجنسية الفرنسية هو عاشر فرنسي تحاكمه السلطات العراقية في غضون ثمانية أيام.

ووفقا لما نقلته صحفية في وكالة الأنباء الفرنسية، قال الفرنسي أمام المحكمة، "لم أبايع تنظيم داعش ولم أمارس أي تدريبات منذ أن خضعت إلى عمليتين جراحيتين في ظهري".

فيما أكد معهد الأبحاث الأوروبي "مركز تحليل الإرهاب" أن دهلوم "داعشي مخضرم، وشغل منصب قاض في محاكم التنظيم المتطرف التي حكمت بإنزال عقوبات جسدية وبتصفيات".

اما الداعشي الفرنسي الاخر والذي حكم اليوم بالاعدام ايضا هو بلال الكباوي البالغ من العمر 32 عاما.

وهون من بلدة سير إحدى ضواحي باريس، حيث شارك بالقتال مع تنظيم "داعش" في مناطق عديدة ب‍العراق وسوريا.

وبدأت محاكمة 12 فرنسيا في العراق، منذ 26 من أيار، فيما اعلنت الحكومة الفرنسية انها تحاول مناقشة الاحكام الصادرة بحق مواطنيها مع الجانب العراقي لاعادة النظر بتلك الاحكام كونها ترفض حكم الاعدام.
طبع الصفحة PDF