تفاصيل جديدة عن الجندي الذي ظهر بفيديو التحرش في الموصل

تأریخ التحریر: : 2019/6/1 17:383575 مرة مقروئة
[نينوى-اين]
أكد محافظ نينوى منصور المرعيد، الجمعة، أن الجندي الذي ظهر في الفيديو وهو يتحرش بطفل قاصر، هو أحد مقاتلي الفرقة 20 جيش عراقي / لواء 60، وأن الحادثة وقعت عام 2018.

وقال المرعيد في بيان اليوم ان "قيادة العمليات أبلغتنا أن الجندي الذي ظهر في الفيديو وهو يتحرش بطفل قاصر، هو أحد مقاتلي الفرقة 20 جيش عراقي / لواء 60، وأن الحادثة وقعت عام 2018".

واضاف ان "الجندي تمت إحالته الى الجهات المختصة ليحاكم بسبب جريمته التي تنتهك حقوق الانسان وكذلك إساءته لسمعة الجيش العراقي".

من جهتها قالت وزارة الدفاع في بيان اليوم الجمعة، انه "بأمر من رئيس اركان الجيش الفريق اول الركن عثمان الغانمي، تم القاء القبض على الجندي الذي اساء الى الجيش العراقي من خلال ظهوره في مقطع فيديو، ونقل الى بغداد بغية اجراء التحقيق معه لينال اقصى العقوبات".

وتابع البيان ان "رئيس الاركان اكد على حسم التحقيق معه خلال خمسة ايام، ليكون عبرة لمن يفكر ان يسئ الى الجيش العراقي الباسل" .

وكانت خلية الإعلام الامني قد أعلنت في وقت سابق من اليوم الجمعة، ان مديرية الاستخبارات العسكرية اعتقلت الاشخاص الذين أساءوا لسمعة الجيش العراقي من خلال مقطع فيديو مسرب على مواقع التواصل الاجتماعي بعد صدور توجيهات من قبل رئيس اركان الجيش.

يشار إلى ان رئيس اركان الجيش الفريق اول ركن عثمان الغانمي وجه أمس الخميس، قائد عمليات نينوى بايقاف واعتقال الاشخاص الذين ظهرت صورهم ضمن مقطع الفيديو الذي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر عددا من الاشخاص يرتدون الزي العسكري يسيئون لسمعة الجيش العراقي، كما وامر بفتح تحقيق فوري بالموضوع.

يذكر ان مواقع التواصل الاجتماعي تداولت فيديو لمنتسب في الجيش العراقي يقوم بجريمة التحرش على طفل ببث مباشر، كما ان الفيديو الذي انتشر وظهر فيه صورة الطفل الضحية، يوضح كذلك هناك استغلال جنسي تعرضت له والدة الطفل، من قبل جندي آخر.
طبع الصفحة PDF